]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحقيقة الموجعة...

بواسطة: Abubaker Sinat  |  بتاريخ: 2013-01-10 ، الوقت: 14:46:00
  • تقييم المقالة:

-   هناك في ميدان التحرير، في ساحة بورقيبة وفي ميادين عربية أخرى... متشدقون كثيرون بأهمية الثورات الجليلة وأقاصيص الشهداء و أساطير الموتى وآلام الجوعى المشردين في العراء، هؤلاء المتشدقون يعتبرون رؤياهم السياسية غير قابلة للتفاوض للأسف الشديد...! لعلهم مصابين بلحظات مجد خرافية إذ يمجدون هذا ويسبون ذاك بدعوى "الأنا" الذي لاتقهر آراؤه و لا تبتذل...

لكل هؤلاء الذين يرتدون الأعلام الجديدة و يمزقون الأصنام القديمة و مازال لديهم الوقت لتحديث ألبوماتهم من خلال صفحات الفيس بوك ... أنتم بالتحديد، أرجوكم؛ لا تحكموا على البسطاء من إخوانكم الذين انشغلوا بهموم الحياة القاسية بأنّهم هامشيون و نكرة بسبب أنهم لا يفقهون مبادئ السياسة و قواعدها... إنهم ليسوا تافهين، إنما عفويون لا يملكون الجرأة على وضع صورهم على أبواب المقاهي و دخول المنتديات. إنهم لا يفكرون بحل أزمات الشرق الأوسط أو إعداد خارطة جديدة... ولكنهم في المقابل يتألمون للأرواح البشرية التي باتت تسقط ليل نهار بسبب أو بغير سبب! !

-   عذرا أصحاب الشعبية المهلهلة.... تبا لواقعكم الإفتراضي المهجن بالكذب و الرياء و النفاق، لستم أنتم من تنزفون ولا من تموتون ولا من يمزقكم الجوع و الزمهرير و الخوف و الغربة في الوطن، لم تعرفوا يوما ماذا فعل هؤلاء المغلوبين على أمرهم و أنتم منشغلون بالريع و مكتسبات مابعد الثورة، إنكم لا تدركون كم صلى هؤلاء من أجلكم ولا كم بكت أعينهم حزنا على الذين لن يعودوا مرة أخرى إلى بيوتهم...

إنهم وطنيون مثلكم تماما، اشتروا بعض المرايا المضادة للروح بهدف عكس صورتها لأن الحقيقة موجعة دوما...فقط يتمنون أن تكون هذه آخر مأساة درامية يعيشونها.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • saoussen | 2013-03-15
    Moi je dirais que toutchangement irréfléchi est à l’origine del'instabilité et fait le lit à la fin de la civilisation
     Le changement de nos pays n'est pas toujours décomposition et crise, il est d'abord un étatd'esprit, création et progrès. Sans cela on va rester toujours à la mercides autres nations.Et comme a dit  Emerson ,les révolutions coupent les têtesalors qu'il suffirait de changer les cerveaux.
    .
  • Abubaker Sinat | 2013-03-12
    هذا صحصيح تماما، لذلك لا يصح أن يتشدق أولئك على مثل أولئك التعساء...شكرا.
  • Abubaker Sinat | 2013-03-12
    هذا صحصيح تماما، لذلك لا يصح أن يتشدق أولئك على مثل أولئك التعساء...شكرا.
  • saoussene | 2013-03-07
    Ce qui se passe en Égypte ou en Tunisie n'est qu'un jeu de marionnette...De quelle révolutions vous parlez??? ce terme a été créé par les politiciens...Les peuples n'étaient que manipulés dans ce sale jeu,et ont été endormis en quelque sorte. Moi personnellement je vois que chacun doit faire sa propre initiative en commençant par soi même: s'auto évaluer, et se corriger au fur et à mesure....si chacun d'entre nous soit seulement honnête ,sérieux et ponctuel à son travail,il y aurais surement bcp de choses qui vont s’améliorer sans avoir recours à des révolutions sauvages du genre de nos jours....
    • Abubaker Sinat | 2014-09-17
      مع أن ردي جاء متأخرا وتعليقك صحيح إلى حد كبير... ومع ذلك أقول :
      صحيح أن بداية البناء الحضاري تبدأمن الفرد أساسا فمتى استقام استقامت الأمة لكن ذلك بعيد المنال للأسف الشديد، لأن ذلك لن يكون تلقائيا وإلا كيف فسد ليستقيم، ثمة ضروف تحيط بالمسألة وعلاقة مترابطة وغير منتهية بينه وأمته... لن يستقيم جميع الأفراد دفعة واحدة لأان ذلك لم يحدث على مر التاريخ، الصحيح أن أفراد المجتمع يؤثر بعضهم على بعض والنفوس تميل عادة إلى رغباتها ونزواتها ويستدعي ضبطها الكثير من الجهد، هذا الذي يتحمل بعض الخاصة من الناس مسؤوليته، أعني "الإصلاح" الذي له أساليبه السياسية وحتي القهرية....-شكرا جزيلا على التعليق.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق