]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدور الإستراتيجي للأغنية

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-01-10 ، الوقت: 11:10:03
  • تقييم المقالة:

 

الدور الإستراتيجي للأغنية

هل للأغنية المحلية والعربية والعالمية دور,مهما كان هذا الدور,للأنسان وللأوطان....؟

لماذا نطلب للأغنية أكثر من طاقتها,هل ننتظر من الأغنية حلولا لمشاكلنا السياسية الإجتماعية الإقتصادية الثقافية الحضارية....؟

يقول ابن خلدون :أن اول مايمس الأمم والشعوب تمس في أغانيها. ومن هنا بإمكانناأن نقول ناهيك على ان الموسيقى بلطف الذوق العام,إلا ان بإمكانها ان تجعلنا قبائلا وشعوبا ليس لنتعاوف بالمعنى اللغوي الضيق وانما لنتثقف ونتعلم ونتحضر,هذا من جهة ومن جهة أخرى اذا كان الفن المعماري هو فن مكاني وزماني,فان الأغنية هي أيضا فنا عمرانيا مكانيا زمانيا.ومعظم الدول الكبرى أزدهرت ازدهارا شاملا ذاك الحضارة افنسانية شاملة لاتقبل التجزئة,قضية كلية وليست جزئية,والغنية المحلية او العربية او العالمية الناجحة تدل على نجاح ذاك الشعب من دونه ,بل تلك الدولة من دونها.

الأغنية العربية اليوم المحلية والقومية بإعتراف الجميع في ازمة,أزمة كلمة يقابلها ازمة لحن يقابلها أزمة مغني او مؤدي يقابله أزمة إنتاج,الى درجة تنعكس الأزمة على بقية القطاعات الأخرى وتصير شاملة.الأغنية صارت مؤسسة ما دامت عدة مرافق تشارك في تشييدها ,بل يجب على الحكومات والدول ان  تسعى لدعمها وأنقاذها,بل العمل على دعمها والذوذ عنها على إعتبارها حصنا منيعا للحضارة وثقافة الشعوب والأمم. الأغنية تحمل في طياتها مدى إزدهار وتطور أمة من دونها,وهي سفيرة سلام وعدل للناس أجمعين وكذا الحكومات ,بان هذا العالم لابد أن تزدهر فيه الأغنية اللغة العالمية والوحيدة ومدرسة السلوك العام والذوق العام دون مدرسة.محورها الإنسان وعن طريق الإنسان وإلى الإنسان وبأثر رجعي الى الإنسان. كما ان الأغنية الجادة الهادفة سواء كانت إنسانية او عاطفية غايتها الإتزان بالمقام الأول ,إتزان الإنسان بينه وبين محيطه.في الأخير لابد ان تزدهر الأغنية لنقص أصيل في هذا العالم ,كما ان الحياة لاتستقيم في ظل الفوضى الغنائية العربية المحلية القومية ,وأنما لابد للتثقيف لأن الفن الأصيل قائم على التناسب بالمقام الأول.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق