]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الخوف

بواسطة: الكنانة  |  بتاريخ: 2013-01-10 ، الوقت: 03:28:27
  • تقييم المقالة:

 

لا أجرؤ على النظر في وجوه أطفالي النيام الساكنيين المبتسمين كرائحة الخبز الساخن الشهي في دفء و سلام...... أشعر بالخوف لرؤيتهم ضاحكين متراكضين و الدمى تنطق في أيديهم بهجة . يتأكلني ذلك الصمت القاتل حين أحملق في وجوههم الطرية المستديرة الرقيقة بأعين عميقة واسعة تترقرق براءة و حبا" للحياة. مصابة أنا بالرعب الخفي الذي يتأكلني ألما"  كلما سمعت ضحكاتهم المضيئة  في الأفق و تأملت أصابعهم الغضة تعبث بقلبي حنوا" و ابتهالا"............يستجدونني للعب خارجا" بالثلج النقي  كأرواحهم الناصعة لايخافون بردا"و لا أنقاضا" و لا تشريدا" لا ينتظرون وجبة اليوم الواحد كأمسيات الأعياد البهيجة.لا يخافون صوت الموت الزاحف الملطّخ بالزمهرير و الأشلاء و القنابل و أنين الموتى المشتا قين إلى وطنهم الممزق.

فاليوم في مخيم اللاجئين السوريين ودعت حياتها القصيرة جدا", طفلةٌ  صغيرة جدا" ........... بردا"!!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق