]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أبي

بواسطة: توفيق الزرقي  |  بتاريخ: 2013-01-09 ، الوقت: 23:15:07
  • تقييم المقالة:

في فؤادي أرست, برحيله, مراكبها الأحزان

وتلاشت آمالي وأحلامي

ألفت الحزن حتى بات يؤنسني

وبات الفرح يبكيني

أحبني في صمت

وبالصمت أحببته

حتى انصهرت في روحه

واجتثّت ,برحيله,عروقي من منبتها

وأفل عن روحي بريقها

فأيقنت أني من روحه جزءا

وإن غيبته المنية عن نظري

فإنه لازال في روحي حاضرا

فيا رب طيّب بالرحمة ثراه

واجعل له بين يديك

مخرجا به عنه ترضى

وتدخله جنتك يا أرحم الراحمين


https://www.facebook.com/SocieteCivileVirtuelle


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق