]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابتهال

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2013-01-09 ، الوقت: 22:25:03
  • تقييم المقالة:


ابتهال

 

قصدتُ بابَ الرجاء والناس قد رقدوا

   و بِـتُ أشـكـو إلى مـولاي مـا أجــدُ                    
فـقـلتُ يـا أمـلـي في كـل نـائـبــةٍ
                      يا من عليه في كشف الضر اعتمد                                                        أشـكـو إليـكَ أمـوراً أنـتَ تـعلـمـهـا                    
ما لي على حـملـهـا صبرٌ ولا جلدُ                      
ولقدْ مددتُ يـديَّ بالــذلِّ مفتقراً
                     إليك, يا خـيـر من مُــدّتْ لـهُ يــــدُ
فـــلا تــرُدنّــها يـــا ربِّ خــائــبـــةً
                   فبـحـرُ جودكَ يروي كلَّ منْ يــــردُ

 


 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق