]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خلود

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-09 ، الوقت: 18:38:20
  • تقييم المقالة:
  خلود..
خلود...
نادته امه..لم يجب نادته مرة اخرى ...
خلود..
خلود..
ازداد قلقها ..فتحت النافدة ونادته للمرة التالثة ...
خلود اين انت تعالى حبيبي ياربي اين هو ..ليس من عادته ان يبتعد عن الدار فتشت في ارجائها ..وبحثت عنه في مخبئه السري تحت السلالم اين اعتاد خلود ان يختبيئ في عالمه الصغير ...هناك سره ودماه التي يتحدث اليها ..وتحكي له عن السندباد البحار الدي يركب ظهر التنين ويذهب الى جزر الرمل الأسود..ليحرر الأطفال الدين اختطفهم ...التمساح ...اوحكايا نور التي تتحول الى طائر ابيض كبير ,وتحلق ..وتحلق فوق الغيمات لتعثر على القصر الأبيض..وتصارع اشباح الدخان ..لتخلص العصافير ..وتقطع راس الأفعى ..لم يكن في مخبئه ..ازدادتوتر الأم ..انها لا تعرف مادا تفعل ...واين تبحت ...
خلود حبيبي ..اينك ؟
وهي في مخبئه ..شاردةالفكر ..وعيناها تدمعان ..اكتشفت ان السفينة الخشبية ..التي اهدتها خلود ..ليس في مكانها ..ادركت اين تجده ..غطت راسها ..واسرعت الى البحر ...
كان غير بعيدمن البيت ...اسرعت ..نظرت انه هناك ..على الصخرةالكبيرة وفي يده السفينة ...وينظر الى افق ...
اقتربت منه..وضعت يدها على كتفه ..التفت اليها كان يبكي ..
بكت الأم ..واحتضنته بعطف ..
حبيبي ..
امي ..
نعم حبيبي
لقد اخبرني السندباد ان اطفال في جزيرةالرمل الأسود..مختطفون ..يعذبون ..
ومادا تفعل هنا حبيبي ؟
انتظر التنين ..واذهب لأخلصهم ...
تعالى حبيبي ..سنرى ما نفعل معا لننقض الأطفال من الموت ..تعالى

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق