]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وهم....

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-09 ، الوقت: 18:31:09
  • تقييم المقالة:
  لم يعد يستطيع ان ينسى ..لكنه ما عاد يحتمل ان يتذكر ..تخامره خيالات تشاغبه ..تفتح عليه نوافد العتمة ..تلتف حول رقبته ..تشده تقذف به في حفرة كبيرة ..كان ظلاما باردا ..وكانت انفاسه ترتعش .. فجاة تخرج من بين اصابعه خناجر وترتفع الى وجهه ..يصرخ ..يبعد راسه عبتا يفتش عن يديه ..انها خناجر ..دم ..دم ...الخناجر تقطر دم لا ..لا ابتعد ابعدوا هده الخناجر ...
يصرخ ..يقفز من فراشه والعرق يتصبب منه ..انفاسه
محشوة في حلقه يعجز على التنفس ..يمسك قارورة الماء ..يشربها كلها ..ويسرع الى المرآة يتحسس راسه ..ويضحك ..
وجهي وجهي ...ينظر يديه يحرك اصابعه ..يدلق على وجهه الماء .. يخرج من دوشه ويرمي بجسده الى الأريكة ..يمسك راسه بكلتا يديه يرجه ..ويخرج نفسا شرسا ..كمن يلفظ وحشا كان عالقا بفمه ..ياخد علبة السجائر يشعل سيجارة ..يمتصها بشراهة ..
أه ياله من كابوس ..انه يلاحقني ..يلاحقني .. عليك اللعنة ..
رن جرس الباب ..
شعر بفزع سقطت السيجارة من بين اصابعه ..تيبس في وجوم ابله ..
جرس الباب مرة اخرى ..وقف اقترب من الباب ..وبصوت خافت ..قال
من ..؟ من وراء الباب ؟
سمع صوت حامد عرفه فتح له ..امسكه من ذراعه وادخله بسرعة ..واغلق الباب بالمفتاح ..اراد حامد ان يتكلم ..
اشارا اليه اسكت ..
مادا بك هل اثقلت في الشرب ..
انا لم اشرب ..
ومادا بك انت ترتعش ..
هل ماتت ؟
من ..انت مريض ..؟
فدوة ..لقد طعنتها ..لقد ماتت ..
نظر اليه حامد ..
لا تقل لي انك لم تخرج مند اسبوع .
اني مختبئ مند تللك الليلة ..وتفزعني الكوابيس ..انا اموت ..
انا لم ادهب الى اي مكان ..خائف ان تاتي الشرطة ان يقتحم غرفتي شبحها ..
ضحك حامد ..بل لم يتمالك نفسه من الأفراط في الضحك ...
واعرة عليك الحشيشة ..راني قتلك ماكان لاه ..اشربت شويا بيرة ..كثرت من الكيف ..فدوة راهي روحت لعنابة ..
امسك بيده ..قل حقا لم تمت ..
قلت لك انت تهدي ..لقد سألني عليك معلمك في المشغل ..
عليك اللعنة ...
لا عليك سالف لك سيجارة ملغمة ..
صرخ في وجهه ..لا ..لا حرمت ..قم بنا ندهب الى المقهى ..

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق