]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خيانة

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-09 ، الوقت: 18:27:28
  • تقييم المقالة:
  افرغت محتويات حقيبتها البنية على السرير ..تلف عينيها عتمة باردة نظرت الى البوم
الصور وارتحلت في قطار التاسعة ليلا محملة بذكرى موجعة ..لم تبرد بعد ..هل تكدب
عينيها ...فادي حبيبها ..لا ..ليس هو ايمكن ان يخونها بهده الأستفزازية لقد واعد
ها حبا طاغيا يسقط من عرش العاشقين كل اساطير الهوى ..اهدا السندباد الدي اقسم ان يعبر بها جزيرة الغربة وويقاتل لأجلها وحوش الشتاء ...وجثى بين يديها واعترف ..
آه سوسن كم احبك ...
ظمت وجهه باصابعها الناعمة ..داعبت خصلات شعره ..وقبلت جبينه ...
فادي لو جمعت كل القلوب على قلب واحد ما احبك مثل حبي .....
كان امتلآءها وفجر البسمة ..كان حلما برتقاليا ..ومرجا من البرقوق .....وجنتيها تلج في وحم الخجل كلما قبل يدها ...كانت تموت في عشقه ..جريا على الشاطئ ..ارتميا على الرمل ..امسك يدها ... قبلها ..
سوسن هل يمكن الا تحبيني ؟
كيف تستطيع ان تسأل مثل هدا السؤال ..انا اخونك ..ايقدر انسان ان يعيش بدون روح انت روحي ...انت عمري ..
سوسن باهتة مشدوهة ...تسمرت في مكانها ..لما فتحت باب الغرفة في نزل الباهية ...فادي ....عاريا في سرير صديقتها ...
نظرت اليه تخشب في ازاره ...غطى بعض فضيحته ..
سوسن .....
فريال ..لم تخفي عريها ..بل اصرت ان تمارس الخيانة بشراسة ... وضحكت بخبث ....
خرجت سوسن اسندت ظهرها الى الحائط وضعت يدها على فمها ..تكتم صرخة متوحشة ..واغرورقت عينيها ...ثم اسرعت الى الخارج ..وقد ضاقت انفاسها ...قذفت نفسا حارا كادا يخنقها ...
ولم يخرجها من صدمتها ..الا صوت مجنون ...يجري ...
القطار القطار .....

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق