]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النحات

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-01-09 ، الوقت: 14:54:21
  • تقييم المقالة:

 

سيدي الحرفي

سيدي الفنان

سيدي المبدع

أمد لك يدي,الى أزميلك البتار

الخارق الخالق

أن تنقش لي من الجماد

جمالا

تمثالا تدب فيه الحياة

أسكب في أحداقه

في مسامعه

في لسانه

نور وتوشية وذوق

الإله

لأني قررت فجأة أن:

لا أرى

لا أسمع

لا أتكلم .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق