]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دفء الكلمات في الصّالون الأدبي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-01-09 ، الوقت: 12:46:04
  • تقييم المقالة:

 

ومن الكلمات أشعلت الكانون,وانتشر الدفء في المكان,وتوغلت الحرارة تجري في العروق مجرى الدماء,وقرأنا أشعارا" حمراء كالجمر المتوقد,عن الحب والثورة,عن الفكر والخيال,عن القلب والإحساس,وهكذا قضينا سهرات الشّتاء العربي باشارات وعبارات.

ألا ليت الفصول كلّها تكون شتاء,وكم أتمنى أن يدوم ذلك الوفاء,ونستمر في حصاد الحروف ,ونجمع كل الأسماء ,ونقوم بكافة الأفعال,بدون خوف أو هزيان ولا وجل ولا فزع.ونبقى حول الكلمات ونراها تحترق كلها لتدفىء قلوبنا وتشعرنا بقيمة الحياة.

شتّان بين الكلمات المبللة وبين الكلمات المحترقة :الأولى تذهب هباء والأخرى تبقى سناء...

نور كالشّمش تبعث بشعاعاتها الفوق بنفسجية إلى ما وراء الأقفاص الصدرية ,فنسمع ألحان خالدة ,تعزفها الأفئدة.

كانون الكلمات يلزمنا كلما هبت عاصفة الإبداع  وتساقط ثلج  الخيال وانهمر مطر الأحلام....

دعوة صادقة لكل قلم حر وصادق ومحب لمشاركتنا جلساتنا الشتوية في صالون مقالاتي الأدبي كل يوم اثنين من مطلع الأسبوع.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق