]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أوامر صارمة من تحت الفراش فقط!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-01-09 ، الوقت: 07:51:02
  • تقييم المقالة:

عندما غنت فيروز (تلج تلج عم بشتي الدنيا تلج)  كانت اجمل الاغاني التي يستمع اليها المسؤولين بالاردن في العقود السابقة  وخاصة وزراء الاشغال ومسؤولين البلديات !!!! فبدلا من ان تستحثهم  للعمل الدؤوب والمتواصل  للتخطيط السليم  للامور الطارئة عند حدوث الفيضانات والامطار الغزيرة وانعكاساتها السلبية على المجتمعات المحلية كان تفكيرهم فقط بطريقة الغناء والاستمتاع بمناظر الثلج والخير من بيوتهم فقط !!!!!  فالمسؤولية وثقافة التكليف ما زالت غائبة  وكان التشريف هو من يضع الحلول لمعاناة المواطن !!!! نحن باالاردن العزيز ننادي دوما بأن يكون المسؤول بحجم المسؤولية التي توضع على عاتقة !  الروح والاحساس المهني بمشاكل المجتمع هو الاهم وبعدها تأتب\ي الخبرات ! اما ان نبقى نتحدث عن الكفاءات  والمستوى العلمي فقط بغياب روح المبادرة والاحساس الحقيقي  بقضايا المجتمع فكأننا نرواح نفس المكان وستبقى مشاكلنا لمدى ابعد  واصعب !!! حديثي هنا ليس من اجل جلد اشخاص بالاسماء وابراز مساوئهم  بل من اجل تركيز الضوء على حجم المسؤوليات الواقعة على عاتق المتنفذين بادرارة الازمات الداخلية وخاصة بما ينعكس مباشرة على مستوى معانات المواطن باستمرار !!!! فما  نشهده هذه الايام من امطار الخير والثلوج نحمد الله تعالى على نعمه باستمرار وندعوا باستمرارها دوما !!!! ولكننا بنفس الوقت نلوم المسؤولين  الذين كان لهم شرف التخطيط  بانشاء الشوارع والبنية التحتية منذ فترة طويلة !!! هل كانت مجرد  مخططات ونفذت على امر الواقع ليقال تمت بعصر فلان ابن فلان !!! ام هل كانت مجرد  برامج والسلام !!!!! انا اجزم لو ان جلالة الملك كان يعلم  بحقيقة افكارهم  وادائهم اللامسؤول  لكان له رأي اخر !!!! فحديثه دوما  عن الاخلاص والتفاني بخدمة الاردن والمواطن الاردني لا مجال للمزيادة عليها !!!!  ولكن لنعود لاولئك الرموز  الذين اتخذوا منذ فترة طويلة من المناصب سمات التشريف ونسوا ان  حاجات البلاد تتطلب التكليف اكثر من اي شي اخر !!!  فبالامس شوارع العاصمة كانها بحيرات  واسماكها هم المواطنون الذين اثروا التوجه لاعمالهم من اجل لقمة العيش !!!!  والسؤال هل يستحق المواطن الاردني الا الاهتمام المميز من قبل المتنفذين بسياسات البنية التحتية ؟!!!! وهل كانت اوامر  المسئولين على مدار السنوات السابقة لاجهزتهم الادارية والوظيفية  تشوبها الخبرة والاحساس الوطني وبعد النظر ؟!!!!! واين الاموال الكبيرة والمخصصات التي كانت تملكها وزارات الاشغال العامة والبلديات  منذ عقود !!! هل استنفذت جميعا لخدمة المدن والبنية التنظيمية بكل شفافية ونزاهة ؟!!!!!  وللاجابة على كل الاسئلة والتساؤلات السابقة وحتى اللاحقة نقولها بصراحة : نحن بأردن ابا الحسين لانريد مسؤولين تكون اوامرهم الصارمة من تحت الفراش فقط !!!!!!!!!!!!!!! بل نريد عقلية متطوره يمتزج بها الحس الوطني المسؤول مع الاحساس بروح الحاجة لخدمة الوطن والمواطن  !!! لانريد اقلام المسؤولين بل نريد توجهاتهم للشارع للتمازج مع حاجة الوطن والمواطن !! فخدمة الوطن والتراب والبيئة  هي متطلبات المرحلة القادمة وهي من منتجات الاصلاح الحقيقي ومقاومة الفساد !!! فنرجوا ان يكون عام 2013 بداية الفكر الاصلاحي لدى الجميع من وزراء ومسؤولين ومواطنين بنفس الوقت !!!!! وبنهاية المطاف اخص بالشكر الذين  يتحملون تبعات سلبيات الاخرين  ويقدمون الخدمة المميزة بكل الظروف من رجال الامن العام والدفاع المدني لما يقدموه دوما بالامور الطارئة !!!!!!!!!!!!!

 

 

Nshnaikat@yahoo.com 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق