]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاوطان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-01-09 ، الوقت: 00:39:32
  • تقييم المقالة:

شباب متشتت المبادىء بلا صفاة

جله  لا يعرف اكاره للعيش او ميال لحب الشهوات

تجده تارة مدرك لكل معنى الحياة

و تارة اخرى مبدع يعشق اتباع الطرق المؤدية للمحرمات

الحياة عنده وصية يجب المحافظة عليها ورثها من الاباء و الامهات

ان عاش الاب صالحا فاهلا بالحياة

الحياة عبادة تبعد الابن على ارتكاب المعصيات

وان عاش الاب فى اتباع الشهوات

فويل للابن تجده تائها لن يدرك معنا للحياة 

العائلة هى مصدر الدلالات

ان كان الشعب مؤمنا يحب الاوطان و يدافع على المكتسبات

فويل لعائلة تتلذذ الزلات

تخون شعب و ترمى بالوطن فى احضان الطغاة

فى تكاثر العائلات الميالة لحب الشهوات

خطر يحدق باوطان ارادت الحياة

الحياة زكاة لوطن يعطى له دم دفاعا عن الحرمات

ان كان الدم كاذبا

فالوطن يكون فريسة للطغاة

وان كان صاف فنعم الامنيات

الوطن يبقى ملكا لاهل المعجزات


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق