]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المستهزئين بالناس:بقلم منال بوشتاتي

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2013-01-08 ، الوقت: 20:13:44
  • تقييم المقالة:

لاتغضب والآخر يغض بصره عن ظواهرك ومميزاتك الجميلة
فإن كنت فنانا في رسم اللوحات وماهر في أجود الرسومات ،فلا يحزنك تحقير الآخر فمادمت تأخذ الجوائز على فنونك وتتق بمواهبك فلا يهمك استهزاء الآخر.
فهذا طبعـه فهو مريض بداء الحسد ولابد له بأن يرى الممتاز بميزة لابأس
والجيد بميزة متوسط والجميل بميز قبيح في جميع المجالات
وإن قلدك في شيء لايحسنـه ونافس موهبته بك فلاتغضب وإن قال أنا الأفضل لاتغضب
وإن كنت كاتبا مبدعا في صنع القصص بخيال واسع وتغير طارئ بأفكار جديدة،وخيال ساحر تلمسه نكهة الآداب فلاتيأس من التصغير
فمادمت تعبر عن أروع القصص بجمالية نص أدبية ومعاني معبرة بابداع متواصل،فلاتنتظر تصفيقه
وإن كنت شاعرا موهوبا تكتب الشعر بالصور الشعرية والتشبيهية ،وتسبح في بحور المبالغة والمجاز وتراقص الأقلام على أنغام أحاسيسك بأساليب الاستعارة.
فلاتغضب بحكمه عليك بـشاعر فاشل ومبتدأ
لاطالما كان الابداع متواصلا يدفعه الاحساس وتلتبسه الخبرة وتفرغـه الدواخل ;لتدفع بقوة الموهبة حبا في الفن وعشقا في همساته ولاشهرته فتأكد من نفسك
فلاتغضب من تعقيبه فهذا حاله يعقب عن مواهب الآخرين ومستواهم ومن وجوههم أيضا
ومن بين الحالات التي رأت عيني عن هؤلاء فإن رأوا شخصا في غاية الروعة من الجمال قالوا:مستحسن وغير متير
وإن كان جميل لقبوه بالمتوسط
وإن كان لابأس به سموه بالقبيح
وإن كان متوسط نظروا إليه بصورة خلقة قبيحة جدا كما يقول مثلنا( خايب جووووع)
وأحكامهم بهذه الألقاب عن الطلاب أيضا )

-المتفوق المجتهد يلقبونه بالمستحسن إلخ
فنوع هؤلاء يقللون ويصغرون بالآخرين وأحيانا ماينزولون إلى لقبه مباشرة،إلى القبيح
ودائما ينظرون إلى أنفسهم أنهم أحسن الناس جمالا وأخلاقا ومالا ويوهمون أنفسهم مواهب الآخرين مجرد مايجدون الصديق أو القريب يأخذ الجوائز من الطفولة في شيء يلتبسون موهبته بالقوة لينافسونه وبعده يقولون أنا الأفضل.
لايعرفون أنهم يتركون مواهبهم الحقيقية ولايبحتوا عنها ليقلدوا ،الآخر وللأسف لايبحرون في بحار الابداع المتواصل
فهؤلاء يجب ألاتغضب منهم فهم يتوهمون ويعانون من أمراض النفس الخبيتة.
ورأيت أيضا من بين الحالات فتاة جميلة وتسخر من الناس وترى الممتاز بقيمة المتوسط
وتقلل من شأن الآخرين وتعامل أصحاب الطبقة المتوسطة وكأنهم فقراء،ودائما تسبقهم إن أحبوا شراء شيء  قائلة:لن تقدروا عليها رغم أنهم يقدرون
فبشدة الاحتقار ترى أنهم لن يشتروا الأشياء المتوسطة وخاصة أنها تمتلكها وتظن،أنها من أعلى الأسعار ولن يقدوا عليها وكأنها ملك للأغنياء
والمؤسف الغرور يصور لها ذلك ; لأن الأغنياء ترى تلك السلعة رخيصة
وحالة مثلها أيضا مجرد مايقال لها اشتريت شيء مثلي ألف مبروك،تتسرع بلفظ غرورقائلة:بدلتي أروع وسعرها باهض عليك
فهؤلاء يحتقرون قبل أن ينظروا للشيء لأنهم يظنون أنفسهم أحسن الناس في كل شيء
وقد يكون شيء الآخر أحسن والمغرور يسبق بالأحكام
وآخر حالة رأيتها ولن أذكر اسمها وأقسم بالله أنها واقعية،فتاة لابأس بها ومقبولة في وجهها
وأول ماترتدي أجمل الملابس وتجفف شعرها بالمجفف وترتدي أقنعة المكياج،تتحول من المتوسط إلى الجميل
والناس تعترف أنها تمتلك جمالاصناعي وغير متير ومع ذلك كانت تحتل رتبة كبيرة من القبول لأن المصدر لابأس به ومقبول وغير قبيح.
والمشكل ترى نفسها أغنى الناس أموال ومصدرها بالمتوسط
 وأجمل ماخلق الله في الكون وتعقب عن كل جميلات

ومجرد ماترى فتاة في غاية الروعة من الجمال تسأل من الأجمل يابنات بالتأكيد أنا ؟
فيجبن بالزور حتى لاتغضب أنتما الاثنتين جميلتين
فتتعصب المغرورة وتسب ماذا أنا أحلى منها بمئة مرة
أرى تعصبها وهن يكذبن عليها أما إذا أخبرتها إحداهن أن الأخرى هي الأجمل ماذا ستفعل?
فالمغرورين لايتقبلن الحقيقة في الأخلاق والجمال والمواهب واللباس ويحقرن بالآخرين
فهم يتقون بأنفسهم تقة عمياء وأحيانا ماتخونهم لحظة حسد ويباشرن بالأسئلات،فلاتغضبوا من هؤلاء فكل من أغمضت عياناه عن الحق فهو غافل ومريض
فهؤلاء غير طبيعين وطبيعيون فهم يعانون بأمراض نفسية شريرة،وأفكارهم مستعمرة بأفكار السوء
فهم يختلفون عن أصحاب العقد الذين يعانون بالانطوائية وتحقير ذاتهم ، لأن هؤلاء بعضهم لايعاني بالحسد والتصغير والسخرية بالآخر فهم مشكلتهم مع أنفسهم.
أما المستهزئين يصورن عقدهم على المجتمع فهم غير طبيعيون ;ونفوسهم ضعيفة بإيمان ضعيف
بقلم:منال بوشتاتي

صفحة الابداع والمقالات على الفايسبوك:http://www.facebook.com/home.php?ref=hp#!/manalbouchtati?fref=ts


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق