]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وجهةنظر

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-08 ، الوقت: 19:15:48
  • تقييم المقالة:

حينما اسمع بمحاكمات لكتاب لم يجرموا الا بفعل التفكير اقف مشدوها ..من هده الفوبيا تجاه الأفكار المختلفة وهدا الأبداع من خارج الجماعة ..هل كل العقل احتجز في مدونات الجماعة ..؟ هده الجماعة التي تبيح لنفسها تصفية العقل واغتيال المفكرين بدعوة اهانة المقدس ..هل يعني هدا ان النص المقدس انزل على صورة واحدة وغير قابل لتعدد التفاسير ..ان قالوا نعم فقد حجروا على العقل ..والزموا ابليس الحجة بشرعية الغواية ..من قتل فرج فودة يتسمى بالشيخ وقال انا قتلته اقتصاصا لله ..
مادا كان ذنب فرج فودة ؟ هل كفر ..ام فكر بصوت عال بشكل يختلف على تفكير الجماعة ..هذة الأوليشارية والمليشية العسكرية التي تترصد الفكر والأفكار ..انها الحرية التي حررت المسلمين الآوائل ..ومنحتهم القدرة على وعي مستوايات التفكير العالمية ولم يقعوا في فوضى الأختلاف الا بعد تمتين لفكر الفئويات في ما يعرف بالمذاهب ..التي احتجزت العقل داخل اجتهادات المذهب ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق