]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأسس الأجتماعية للشعائر

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-08 ، الوقت: 18:07:23
  • تقييم المقالة:

يقوم الأسلام على اسس اجتماعية ليعلوا بالشعيرة من شكلانية الطقوس الوثنية التي تجعل حاجزا كبيرا يجيز لطبقة من الأدعياء ان يفرضوا الوصاية والتكلم باسم الله ..ثم لما تنتهي الشعيرة ويخرج الأنسان الى عالم الناس يترك ربه في محرابه ..الله اكبر ان يحتجز بين اربع جدران او يحتويه التحيز ..وهو اسمى من ان ينتظر منك صلاة ..لا تقيم دعوة بين الناس ..الله ليس في حاجة الى شعائرنا هو يمنحنا فرصة التطهر بالشعيرة ...لتخلص النية اليه وينعم علينا بالرضى ...رضى التآخي ويقين المعرفة بأن الأحسان لله هو في رعاية المآخاة بين الناس ونشر المحبة ...اما ان تفصلنا شعيرتنا عن المجتمع او تصبح مجرد عادة سلبية لا تنتج برا ..وتكافلا اجتماعيا ودفعا نحو التدبر والأبتكار ..فان الله لايريد شعيرة بهده الأنانية وهداه العنصرية وروح التواكل
لمادا يضيق قلبك بالأختلاف ..؟
لمادا ينفر قلبك من المنحرفين ؟
لمادا تقيم الحواجز بينك وبين الملحدين او المتسيبين ؟
لمادا يكون لسانك فضا ولعانا ..ولا يتسع للمذنبيين ؟
لقد كان النبي ودودا ومشفقا ورحيم بالمختلفين معه بل كان يستنكف عن لعنتهم ويدعوا لهم بالخير انه كان يدعوا بروح دينه ..في حين ان المخالفين كانوا جفاة لأنهم يدعون بدينهم ..
ان صلاه المسلم تختلف عن اشكال الصلوات بكونها ليست طقسا سلبيا خياليا .. ومناجاة روحانية انها عبادة اجتماعية فلو تدبرنا اركانها وموجباتها ومستحباتها لوقفنا على اصول من الوعي الأجتماعي والعمل الأنساني والعرفاني في جسم الصلاة قبل روحها ..
كيف تكدب وانت تصلي ..؟كيف تسرق وتختلس وترتشي وتزور وتشهد زورا وانت تصلي ؟
المؤمن لا يكدب ....وكيف لم تنهك صلاتك عن الكدب ..الم تعي روحها الم تتجاوز قراءاتك لسانك ..؟
كيف تحج وجارك ليس له قوتا ....كيف تعتمر عشرات المرات والعوانس والعاطلين والمرضى يملؤون المكان ..ماهو الحج ؟
ماهي الصلاة؟


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق