]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خطأ الأعتقاد الأبله..

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-01-08 ، الوقت: 18:00:28
  • تقييم المقالة:

من التعابير المقرفة ...التي تعلمنا الكذب والنفاق ..الا تنتقد واعتقد ..فتتعلم التقية اد تظمر افكار منحلة متزي باخلاف الفضلاء ..وترائي..باعمال البر ..فان اختليت الى نفسك قل ماشاء الله فعل ....لتعطل شرعية اختياراتك متذمرا من حالة زائفة للأنتماء ..انت لم تختار ولم تمنح لك الفرصة لتختار ..بل اكرهت بعين الرقيب الدي ابتدأك بعيب ..وانتهى بك الى حرام ...وجردك من حق البحث عن تفاسير محتملة لوعي الأخاء الأنساني ..لمادا نظطهد بنمطيات من الأفكار المكدسة عبر التاريخ كأنها نصوص الهية ثابتة كل شيئ يتحول الا افكار الماضي ..مع انها اجتهادات ..وانا اقف على ثورة على الأعتقادات التي تعطل العقل لموقف مالك صاحب الموطأ مع هارون الرشيد الدي اراد ان يحمل الأمصار على رائ مالك ..رفض الأمام ان يحجر على العقل ..وكانت الفتوى يسأل فيها امام يدفع الى امام آخر متيحا فرصة للمشاركة حتى تعود اليه تحرجا من التجرئ على الله ..وخيفة الا يوفق ..انها اجتهادات ..لنا حق انتقادها ..وقراءتها ..ولنا حق تجاوزها ..من يدخل معارك المذاهب ويدير معارك خاسرة لأنتصار لفكرة عنصرية وتحيزية الفرق لم تبدو الا كحجاج على الدين وانتصار له ولم تكن انتصار لشيخ على شيخ ..الا لما اخدتها السياسة وضربت بها وحدة المثقفين والمفكرين ..
الحلبي احد العلماء لما زار الخديوي الأزهر هلل انصاف العلماء وكان الملك يجوب انحاء الأزهر ..وجد الحلبي يمد رجليه حياه الملك رد التحية ثم اكمل تامله ..
لما عاد الملك الى القصر ..بعث للحلبي صرة نقود ..
اعادها الحلبي وقال ..
قل للملك الدي يمد رجليه في وجه الملك لا يمد له يديه ....


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق