]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المتسكع

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-01-08 ، الوقت: 08:41:45
  • تقييم المقالة:

 

وحده يقارع الأزقة الجارحة

بسيف من زجاج وعنب

من حائط الى حائط

يكتب تسكعه

يقوده عكاز (ليثيا)

بلاهاديا

تهتز أرض من تحت قدميه

هوينا...هوينا

ترتعش شفتاه

تغني حبيبته

عاري الصدر ينازل سهام البرد

وحديث الأزقة

يوقع صباحه فارسا

على يوم أبيض ويمضي

تحمله قدماه ويحمل قدماه

تارة أخرى

أتلف سبيله الرمادي

ومع هذا يتذكرها

يتحمل وزرها

ذنوبها

يأخذ مما تبقى له من بريق بشري

ويمدها...

يحرق كبده عن كاملها

في سبيل إسعادها

يمد ه للنار كاملة

في سبيل ان تقوم مجددا

يسلم ك ماورث من معنى

يشده بالأرض

ويحلق بإسمها عاليا

تظل واقفة تستمع لهدير النسيان

وكأنها لم تردد إسمه.

من رماد الفنيق


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق