]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مشروع القرن لتنمية مصر

بواسطة: صالح الحديدى  |  بتاريخ: 2011-08-29 ، الوقت: 09:27:53
  • تقييم المقالة:

 

أولاً   :  ملخص المشروعتعمير الصحراء الغربية و سيناء بإنشاء محطات توليد كهرباء تعمل بالطاقة  الشمسيّة و إستغلال خزانات المياه الجوفية المتوفرة .

  ثانياً   -مساحة مصر≈ 1 مليون كيلو متر مربع.  250 ≈       مليون فدان.   -مساحةالجزءالمزروع و المسكون في مصر ≈ %4 ...)و يعيش عليها نحو 80 مليون مصرى(.    مساحة الصحارى                                    ≈ %96 ... (شبه شاغرة).

 

ثالثاً   :  - مصر تقع في الحزام الشمسي للأرض، وتسطع فيها الشمس بنحو عشر ساعات يومياً على مدار           السنة،أى أن معدل تواجد الشمس فيها نحو 3600 ساعة سنوياً.

 

رابعاً  : - إمكانية إستغلال الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء يعتمد علي عنصريين أساسيين:

 .1 توافر الشمس.

 .2 توافر مساحات كبيرة من الأراضي.

و حيث أن هاذين العنصرين يتوفران في مصر ...

لذلك يمكن توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية فى الصحراء الغربية و سيناء.

 

خامساً:   - كما أن الدراسات و الخرائط تؤكد توافر المياه الجوفية في الصحراء الغربية و سيناء في خزاناتأرضية تكفيها لمئات السنين.   سادساً:  - بناءً عليه ... يمكن إستغلال الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء و التي ̉توظف في تشغيل طلمبات الأعماق لإستخراج المياه الجوفية، وبذلك يمكن توطين ملايين المصريين في صحارى مصر تدريجياً. حيث يتوفر لديهم الكهرباء و المياه، و هما العنصران اللازمان للحياة والتعمير،             وبالتالي يقل التكدَس السكاني حول نهر النيل.   سابعاً خطوات تنفيذ المشروع:      -           إحتياجات الفرد الواحد من القدرة الكهربائية نحو 1Kw، ولذلك يلزم توفير 1 مليون كيلو وات لعدد مليونفرد، أى 1000Mw     أى عشرة محطات تعمل بالطاقة الشمسية قدرة كل منها (100Mw).   -ولذلك يمكن -  بتخطيط قومى - إنشاء عشرة محطات سنوياً قدرة كل منها (100Mw)، لتوطين مليون مصرى سنوياً بالصحراء ، حتى خمسين مليوناً خلال الخمسين سنة القادمة ، حيث يتوقع أن يصل عددهم إلى مائة مليون . (أى تستوعب نحو 50% من المصريين)

 

ثامناً     -و حيث أن محطة الطاقة الشمسية قدرة Mw100تشغل مساحة 2 الي 10 كيلو متر مربع -     وعلى فرض إستغلال %10 فقط من مساحة صحراء مصر في صناعة الكهرباء ، فتكون عدد المحطات الممكن إنشائها  قدرة Mw100= (10x10 / 106(= 10000 عشرة آلاف محطة قدرة كل منها Mw100   أى أنه يمكن توليد قدرة كهربائية بقدر Mw1,000,000 = Gw1000 على مساحة 10% فقط من صحراء مصر. (مليون ميجاوات = ألف جيجاوات) -     القدرة الكهربائية الحالية بمصر ≈ Gw23، فتكون القدره الممكن إنشائها على 10% من صحراء مصر فقط تقدر بأكثر من أربعين مرة من القدرة الحالية. وبناءً عليه يمكن فتح باب الإستثمار فى هذه الصناعة و تصديرها  للإتحاد الأوروبى من خلال تخطيط قومى كما تفعل الجزائر حالياً.     تاسعاً : كيفية تمويل المشروع:   -  تقدر تكاليف إنشاء محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية قدرة 100Mwبنحو400 millions دولار $ أى أن تكاليف إنشاء عشر محطات سنوياً بنحو ¾.4مليار دولار (أربعة مليار دولار) وهذا المبلغ يمكن تغطيته بنصف دخل قناه السويس السنوى !!! -هذا إلى جانب إمكانيات الحصول على تسهيلات كثيرة من البنوك و الهيئات الدولية و الشركات المصنعة لأن هذا المشروع يوفر الطاقة النظيفة و البديلة لتلوث البيئة ... إلخ -امكانية تصنيع الكثير من مكوﱢنات هذه المحطات الشمسية محلياً مما يخفض من تكاليفها ... كما تفعل المكسيك   مراحل التمويل   يمكن التخطيط لتنفيذ المشروع خلال الخمسين سنة القادمة على ثلاثة مراحل:   1.   المرحلة الأولى: خلال العشر سنوات الأولى 0       10 سنة                           يحتاج للتمويل بنسبة 100%   2.   المرحلة الثانية:   خلال العشرين سنة التالية 10       30 سنة                           يحتاج للتمويل بنسبة 50% و الباقى يسدد من عائد تصديرالكهرباء   3.   المرحلة الثالثة:   خلال العشرين سنة الأخيرة  30       50 سنة                           نسبة التمويل 0 % حيث سيعتمد المشروع على نفسه لتمويل هذه المرحله من خلال عائد تصدير الكهرباء فى المرحلة السابقة   عاشراً: تصور تقريبى للجدوى الإقتصادية للمشروع:   -فى حالة إستغلال 10% فقط من مساحة الصحارى فى مصر لإنشاء محطات كهرباء تعمل بالطاقة الشمسية عليها بغرض التصدير ، بعد الإستهلاك المحلى خلال خمسين سنة ، نجد أن الطاقة الكهربائية المزمع انتاجها تقدر قيمتها بنحو :1000Gw x 5000 hr/year     فيكون الحد الأدنى من متوسط الإنتاج السنوى خلال خمسين سنة ≈ 106x 5جيجاوات ساعة     (106x5 جيجاوات ساعة سنوياً) ومع إفتراض أن سعر بيع الكيلو وات ساعة بين (0.2      0.1($ حسب الظروف     ومع الأخذ فى الإعتبار احتمالات تقلبات الظروف الإقتصادية و أسعار العملات و تناقص القيمة الشرائية لها  ... إلخ  نجد أن قيمة الحد الأدنى للطاقة الكهربائية المباعة سنوياَ فى اسوأ الظروف نحو 100 بليون دولار (100 billion) $هذا يقترب من قيمة الإنتاج السنوى الحالى من بترول السعودية.   فوائد هذا المشروع   1.     تعمير و تنمية الصحراء ، و توطين ملايين المصريين بها بعد توفير أسس الأمن و الحياة بها ،           و تخفيض التكدس السكانى حول حوض النيل.   2.     فتح اسواق جديدة للعمالة المصرية فى تصنيع بعض مكونات هذه المحطات ، و أعمال التركيبات        و التشغيل ... إلخ، إلى جانب المشروعات الصناعية و الزراعية و التعمير الأخرى. و فتح مجالات جديدة للإستثمار فى مشروعات التعدين و السياحة ... إلخ   3.     على الرغم من أن تكاليف إنشاء هذه المحطات الشمسية أعلى من المحطات الحرارية الحالية التى تستخدم الوقود ... إلا أنه إذا ما أضيفت تكاليف التشغيل و الصيانة على مدار عشرة سنوات مثلا ، نجد أن المحطات الشمسية أرخص حيث أن تكاليف تشغيل و صيانة المحطات الحالية التى تستخدم البترول باهظة ، لأن تكاليف الوقود يمثل ثلاثة أرباع تكاليف الكهرباء المنتجة ، و أسعاره فى أزدياد مستمر،   و مخزونه مستهلك بإستمرار ، هذا إلى جانب ان استخدامه له مخاطر كثيرة ضد البيئة و الإنسانية ،     أما المحطات الشمسية فهى طاقة مجانية و نظيفة و دائمة و بلا مخاطر.    4.     توفير البترول المستخدم حالياَ فى تشغيل المحطلت الحرارية للتصدير أو إستخدامه فى صناعات البتروكيماويات حيث يصل سعره بمنتجات البتروكيماويات إلى عشرة أضعاف سعر حرقه بالمحطات الحالية ، ومن الممكن تخصيص 5% من قيمة هذا البترول للمساهمة فى إنشاء محطات كهرباء تعمل بالطاقة الشمسية.   5.     تواجد التجمعات السكانية فى سيناء و الصحراء الغربية لها أثر كبير فى الإعتبارات الأمنية و حماية حدود مصر.       صـــالح الحديــدى مهندس إستشـارى     ماجستير فى الهندسة الكهربائية عضو جمعية رجال الأعمال المصريين عضو المجلس العالمى للطاقة المتجددة بألمانيا عضو غرفة التجارة الأمريكية فى مصر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق