]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

العدالة الإنتقالية ; الشعب يبتز الثورة , والنخبة تبتز الدولة

بواسطة: توفيق الزرقي  |  بتاريخ: 2013-01-07 ، الوقت: 15:37:29
  • تقييم المقالة:

 

  المتأمل في حالة الوضع العام ببلادنا بكل موضوعية , يرى بأن الثورة التونسية هي حالة فريدة من نوعها ولا مثيل لها بين ما سبقها من ثورات , حديثها وقديمها , سواء على مستوى انطلاقتها , أو على مستوى مخاضها وتفاعلاتها, أوعلى مستوى أهدافها وآلياتها......   لست من أهل الاختصاص حتى أخوض في المفهوم الأكاديمي للثورة , ولكن من منظوري المتواضع , باعتباري مواطن من العامة ومحدود المعرفة , فإن الثورة عادة ما تكون ردة فعل قوية على وضع سائد مختل التوازن يعمه الفساد على جميع المستويات , خاصة التي تمس مباشرة الأفراد أو الجماعات الى الحد الذي يدفعهم الى المقاومة والسعي الى التغيير, فتتوحد كافة القوى المضادة من أفراد وجماعات وتتشكل ضمن خللايا وهياكل تنظيمية لبلورة قيادتها وأهدافها وآلياتها للمقاومة ,وبرنامجها البديل,ثم تشرع في تنفيذ خططها الميدانية,سواء اختارت المقاومة العنيفة بحمل السلاح على الدولة,على غرار الثورة الكوبية أو الجنوح الى كل أشكال التحرك السلمي من التظاهر والاحتجاج وكل وسائل الضغط المتاحة لإرباك النظام القائم ودفعه إلى الإنهيار,على شاكلة دول أوروبا الشرقية والثورة الإسلامية الإيرانية, والتي نجحت جميعها,حسب اعتقادي,في تحقيق أهدافها الآنية من عودة الإستقرار واستتباب الأمن وتخطي المرحلة الإنتقالية في ظرف وجيز ,لا يتجاوز الأسابيع وفي أقصى الحالات بضعة أشهر, لتمر إلى انجاز أهدافها العاجلة والآجلة, ولنا في الثورة الإيرانية خير مثال على ذلك والدليل أنها دخلت في حرب ضروس مع العراق ولم يمر عامان من قيامها,ورغم أمد تلك الحرب علاوة    على العقوبات الدولية المفرضة عليها , فإن إنجازاتها يعترف بها أعداؤها قبل أصدقائها.    أما ما حدث في بلادنا, فإني أعتقد أنه كان نتيجة مؤامرة دولية سبق الإعداد لها منذ زمن قريب, نسجت وأحبكت خيوطها كل من الولايات المتحدة الأمريكية ودولة قطر, وقد سنحت لها الفرصة حادثة الانتحار بسيدي بوزيد,للإنقضاض على بلدنا وتنفيذ مخططها الجهنمي,حيث لعبت قناة الجزيرة الدور الرئيس في تأجيج الوضع وتصعيدها من مظاهر احتجاج الى انتفاضة شعبية أتى سعيرها على كامل تراب الجمهورية, وزادتها تعقيدا عمليات القنص المشبوهة والتي تشير عديد المصادر إلى تورط قطر بابرام صفقة مع شركة بريطانية لارسال فريق من المرتزقة من دول أوروبا الشرقية بغرض تنفيذ عمليات القنص المشهودة ,ولعل المجموعة التي تم ضبطها من طرف وحدات الأمن في طريقها الى المطار ليلة هروب بن علي ,تعزز صحة وقوع العملية.   كما أن الدعوات التي رافقت الانتفاضة لم تطالب باسقاط النظام ورحيل بن علي الا في اليوم الموالي لخطابه مساء ١٣ جانفي والذي بدا فيه مترنحا وفاقدا للسيطرة ,عندها تأكد لخصومه الذين اتخذوا من تلكم الأحداث مطية, عدم اضاعة فرصة الاجهاز عليه.   فالثورة لم تكن مهيكلة من الأصل وليس لها أية قيادة ولا أهداف ولا برنامج بديل,بل أنها لم تتعدى الحراك الاجتماعي ذو الصبغة المطلبية,غير أن نتائجه أطاحت برأس النظام فسارع الإنتهازيون من النخبة الى تنصيب أنفسهم أوصياء على الثورة ,ومن موقعهم ذلك خططوا  للإستيلاء على السلطة تحت جبة الدين وبدعم مدبري المؤامرة , ولما تحقق لهم ذلك ,سارعوا بالإعلان عن احداث آلية العدالة الإنتقالية بدعوى تحقيق أهداف الثورة وأولويتها التعويض وجبر الضرر لشهداء وجرحى الثورة وللمساجين السياسيين وبالتحديد عناصر حركة النهضة باعتبار أن بقية الأطياف المناضلة قد نأت بنفسها عن هذا المشروع , وفتحوا بذلك الباب للشعب لإبتزاز الثورة  ....!    إن آلية العدالة الإنتقالية التي أحدثتها النخبة إنما وضعت للإبتزاز لا غير , ومن يرى خلاف ذلك ,فهل النضال من أجل المبادئ يتطلب أو بالأحرى يستوجب التعويض المادي,وهل اعتمدت ما سبقتنا من ثورات مبدإ التعويض ,وانما لا تتعدى كونها كلمة حق يراد بها باطل,فمن استأثر بالمناصب العليا  للدولة وفي الإدارة على المستوى المركزي والجهوي والمحلي ,من استأثر بنصيب الأسد في برنامج  التشغيل بعد الثورة ؟ أليس قيادة حركة النهضة وحلقاتها وعناصرها وأتباعها هي المستفيدة من كل هذا ومن يمول ما يسمى برابطات حماية الثورة التي يرأسها نهضوي ونائبته زوجته ,أليست مليشيا حركة النهضة,فأثقلوا كاهل الدولة بنفقات هي في غنا عنها....!   العدالة الاتقاليية حققها الرسول الأمين عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام,بكلمة واحدة وذلك يوم الفتح المبين, يوم فتح مكة عندما التقاه  أبوسفيان فقال له الرسول الكريم ٌما تراني فاعل بكم فأجابه أخ كريم ابن أخ كريم ,فنادى الصادق الأمين في الناس ; من دخل بيت أبي سفيان فهو آمن ومن دخل المسجد الحرام فهو آمن ومن دخل بيته فهو آمن ,إذهبوا فأنتم الطلقاءٌ  ما أعظمك يا حبيبي يا رسول الله.

https://www.facebook.com/SocieteCivileVirtuelle


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق