]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة إلى صديقي العقيد

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-01-07 ، الوقت: 08:01:44
  • تقييم المقالة:

 

أنا شقك الأخر

أنا العقيد

أظنك  تعرفني

عهدي بك وفيا لنفسك

صادقا رغم ألاعيب الخيال

ومغريات الحياة

صامدا كنت دائما تعرف كيف

تنتصر

كيف تسير مجاديف أشرعتك

إلى شواطئ لايظلم فيها أحدا

صديقي العزيز

عهدي بك

كنت دائما تحسن الغناء للرمضاء

وتبعد عنها

تقطف براعم الشر

وتجعلها تزهر في كفك الأبيض

فراشات وأزهارا وأطيارا

وألحان غدير

تعزف للأفعى المجلجلة رقصة

المزمار المارد

وتقطف العنقود المقدس وتمر

تمسك بخيط (أريانا)

سواء السبيل

أعلم ما يدور بخلدك من عذابات

وحدك تقارع التهميش

وحدك

أظنك بدوني قادر أيضا

على ما أنت عازم عليه

قادر على تكفكف دمع الرجل فيك

في صمت وجلد وتستمر

وحدك قادر أن تكظم غيظك

وتستمر

وحدك قادر أن تكتب وحدك

وتستمر

قادر أن تصنع مشكاتك بيدك

وتنير عتمة المستحيل

أرجو أن تكون على العهد

أن تبقى وتستمر

إن وصلتك رسالتي صباحا

فلا ترد

وإن وصلتك مساء

فلا ترد

وفي أي وقت آخر لا ترد

أعرف الرد مسبقا

وما أصابني ما كان ليخطئ

ليصيبك

وما أصابك ماكان ليخطئ

ليصيبني

أخوك العقيد بن دحو من داخل

مملكة نفسك.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق