]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابتسامة قهر ..

بواسطة: فوزية محمد الخنيزان  |  بتاريخ: 2013-01-07 ، الوقت: 07:48:24
  • تقييم المقالة:

 

ابتسامة القهر ..

  هذه الابتسامة فن لا يتقنها الجميع، إنها ابتسامة تعبر عن القهر ولكن بطريقة أكثر لباقة، حتى نستطيع أن نتأقلم مع أصناف الناس وطرقهم الساذجة في نماء صداقتهم معنا، وقد تنمو الصداقة لتكون حبًا، ولكن الحب لا يتراجع لأن يكون صداقة. نخفي من مشاعرنا كثيرًا، ليس خجلا في حبنا له بل خشية من ردة فعل لم تكن بالحسبان، وكم كانت مشاعر الحب يتدفق خلف السؤال عن حاله، وكم كانت نظراتنا له تعبر له عن حبنا له، لكنه لم يتفهم وجودي بجواره كلما رأيته وحيدا يتجرع قسوة الحال عليه. الإكتفاء بشخص واحد هي لذّة حقيقية، بالأخص إذا كان بين جنسين مختلفين بالعفة والنقاء، ولكن لا شيء يكتمل في الحب. كثيراً من نهتم به لا يبالي فينا، وكثيرا ما كنا نرغب في عناقهم، ولكنهم يعانقوننا بإهانة الإشتياق، لا نراهم يتلعثمون حين يعانقوننا ولا نسمع فوضى نبضات قلوبهم وأنفاسهم إذا عانقنهم.

يغيبون أياما وشهور، ونحن على حالنا، عاجزون عن النسيان، نحن لا نريد أن نعيد أيامنا معه ولكننا نريد أن نفرغ ذاكراتنا منهم، فقد أثقلنا على عقولنا بشرٌ لا يستحقون الذكرى.


من صور حياتي ..


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق