]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاراجوز الحيران .........................................احدث القصائد السياسيةالساخرة

بواسطة: أحمد حمدى الاشهب  |  بتاريخ: 2013-01-07 ، الوقت: 01:14:59
  • تقييم المقالة:

انا المهرج المتحول ..

انا صاحب الطلة المذهل ..

الاصل انى اعلامى

اواجه اذناب المنحل ..

ولان طموحى بلا مبدأ ..

وطمعى فى الشهرة لم يهدا..

تعاقدت مع اكبر فلّ !!

أفبرك المشاهد وأسخر منها ..

 فيضحك الناس.. هكذا أعمل ..

 ومازالت فى قلبى الثورة ..

ومازال المال يداعبنى

وفى دمى مصل الشهرة..

وضعى  مهزوز ..

يشبه " لية الخروف" ..

وانا حائر بين  الثروة والثورة ..

حرف حاسم يغير معنى الحروف ..

ياله من وضع مائع ممل ..

عذرا لا اظن ان له حل..

مهلا مهلا لقد اخذت القرار ..

وبينى بين نفسى فقد احسنت الاختيار ..

 اخترت الثروة ..

وسألعب من اجل الفلّ  كل الادوار ..

مهلا مهلا ..

كيف ابدو نقى اليدين..

 وابرئ نفسى من هذا العار..

ولا افقد فى الزحمة جمهورالثوار ..

سأبتكر اسلوبا جديدا للتدليس والغش ..

وبالمرة  مصدرا مضمونا لاكل العيش..

اسلوب من النفاق المفتخر من قبل "محصلش"..

فبركة وتعليقات خارجة وتهريج و"ردح "و"ألش" ..

وكله  بالقانون وبيعدى بـ"سورى "و"معلش"..

ولكى يرتاح ضميرى من هذا الذنب..

قررت ان اصبح طفلا فخادما ثم كلب ..

انا المهرج المتحول ..

انا صاحب الطلة المذهل ..

اراجوز افلست جعبته.. ولضحك الناس اتسول.. كلما زدت سخافة .. اذا بالضحكات تزلزل.. اتعامى عن قول الحق .. وابتر الكلمات لكى أضلل.. انا ببغاء أقلد الغرب بلا عقل  فياليتنى اقلد فيهم الجانب الاعقل .. ياليتنى مثل سابق عهدى أعمل .. ها انا أخوض بالالفاظ بلا أدب .. فهيهات لى ان اخجل .. هيهات لى ان اخجل..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق