]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصتان قصيرتان جدا"..4

بواسطة: الان صباح  |  بتاريخ: 2013-01-06 ، الوقت: 16:49:12
  • تقييم المقالة:

تجربة فيزيائية:

  وجد نفسه يمشي مطمئنا" على الكورنيش بمحاذاة نهر دجلة مستمتعا" بالهواء العليل وبمنظر الاشجار الباسقة ذات الاغصان الخضراء الفتية وبرؤية الزوارق الصغيرة الجميلة وهي تداعب امواج النهر العظيم.. نزل الى حافة النهر من خلال سلم حجري انيق.. رأى الاسماك تسبح في الماء العذب الرقراق.. خطر بباله ان يجري تجربة" فيزيائية".. حيث يقال بان انكسار الضوء في الماء يجعل المرء يرى السمكة في غير موضعها الحقيقي.. فجرب ان يلتقط واحدة" منها بمد يديه الى غير الموضع الذي يراها فيه.. وفعلا" تمكن من التقاطها على الفور .. فرح بنجاح التجربة واطلق السمكة الى الماء ثانية".. ثم سمع صوت شرطي يقول له من على متن زورق من زوارق الشرطة النهرية((سيدي المواطن.. هل تحتاج الى مساعدة؟)).. نظر الى الشرطي مبتسما" وقال له(( كلا يااخي..شكرا" لك)).. دفعه تصرف الشرطي اللطيف الى اجراء تجربة فيزيائية ثانية.. فقفز الى الاعلى ثم اخذ يهز جسده بالكامل.. وبالفعل.. نجحت التجربة الثانية ايضا".. فوجد نفسه في فراشه بالبيت.. لقد كان يحلم.

 

انتخاب:

الأول: سيتم في الاسبوع القادم انتخاب رئيس جديد لمجلس ادارة الشركة.

الثاني: هذا صحيح.. مارأيك بكمال.. الرئيس الحالي لمجلس الادارة؟

الأول: كمال هذا شخص متعجرف وسريع الغضب.. يتخذ في اغلب الاحيان قرارات خاطئة ولايعترف باخطائه ابدا".. لايميز بين النزيهين والاكفاء بالعمل وبين المفسدين وعديمي الكفاءة.. كما انه وبشهادة الجميع  قليل الخبرة وانتتعلم بهذا الامر ..وعلاوة على كل هذا وذاك فانا اشك بنزاهته في الصفقات والعطاءات وارجو ان يكون هذا سرا" بيننا وانا اخبرك به لانك اقرب الناس لي وصديقي الوحيد كما تعلم.

الثاني:أفي كمال  كل هذه العيوب؟!

الأول: وأكثر.. أنا لم اتفاجأ به مثلك لأنني أعرفه جيدا" منذ كان طفلا".. فهو من حينا.. منذ كان صغيرا" كان طالبا" مشاغبا" ووقحا".. وعندما شب اصبح أرعنا" ومستهترا" ومثيرا" للمشاكل.

الثاني: اذن فانك بلا شك ستنتخب اما حازم او امير.

الأول: لا.. فأنا لا اعتقد بانهما يختلفان كثيرا" عن كمال.

الثاني: ان المرشحين ستة.. كمال وحازم وامير.. وثلاثة اخرين هم احمد وشريف وصالح..فهل ستنتخب احدا" من الثلاثة الاخيرين؟

الأول: أحمد وشريف وصالح؟.. كلا بالطبع.. فأنا لاأعرفهم وليس من المنطق ان أنتخب شخصا" لا أعرفه.

الثاني: فهمت..اذن فانك  ستمتنع عن التصويت.

الأول: هل جننت؟.. كيف امتنع عن التصويت؟..أنا لست بشخص سلبي ليس له رأي.. لن امتنع عن التصويت.

الثاني: حيرتني!.. ومن ستنتخب اذن؟!

الأول: سأنتخب كمال بالطبع!!!.         

       

                

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-01-06
    لاستاذ الان الصباح ..
    أحلام  تتبعها أحلام ...
    ننصب الخيمة لتلك الاماني ,,ثم لا نجدها بعد ثواني ,,فزوابع الحياة شديدة زوابع النفاق والفرقة اشد من كل ما نحاول ان نتمسك به من مباديء كنا قد تعلمناها او كونتنا..
    انظر حولي فاجد ان ما اشرت اليه في قصتك الثانية هي واقعنا
    نعرف الشخص ..وندرك من هو ..مع ذلك لا نجد الحل او لا نسعى لإيجاده .. وان حاولنا لا نرى من شدة الركام المتراكم حولنا سبيل او وجه الحقيقة
    اذن ..القصتين متلازمتين
    حلم,,وواقع ملموس ,,جميعنا نتشابه ,,ولن نعرف اين الطريق
    رغم انه واضح لصاحب البصيرة المتقدة ...او انني اظن ذلك ,,فلقد بات الحليم حيرانا في هذا الازدحام
    بارك الله بكم استانا وجعلكم دوما صاحب قلم يبعث بنا التفكير وسعة البحث
    طيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق