]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لَيَسَ هذا مَا يُسَمى حُب ! ~

بواسطة: Noor Shiyyab  |  بتاريخ: 2013-01-06 ، الوقت: 14:45:42
  • تقييم المقالة:

قَالتْ لَهُ والخوفُ يَحومُ حَول عينيها كالغربان :
أحبك جداً بَعدَ كُلِ عناقِ وهمي
وأحبكَ جداً بَعدَ كُل خِلاف
و أحبُك جداً بعدَ كُل قُبلة يُرسلها لِي الهَواء
وأحُبك جداً قَبل أن تأتي , وقبلَ أن أراكْ
وأحبكَ قبل أن تُعذبني , وقبل أن تُعرقلني بشباكِ أكاذيبك
وأحُبك حد الكبرياء المزعومِ عَلى شَبابيكِ فُرقتنا
وأحبك قَبلَ النومِ وفِي الأحلام وفي واقعنا المُضني
وأحبكَ عدد حُروف الأبجدية مضروبةً فِي مليون
وأحبك عددَ المَطر , وأورآق الشَجرْ , وحباتِ الثمرْ
وأحُبُ التعلقَ فيكَ حَد التورط , وأحبُكَ عددَ المَرات التي خذلتني فيها , وستخذُلني فِيها ,
 وأحبُ كَذباتكَ وأساطيركَ التي بَطلتها أنا , وأحُب حنكتكَ يا مخادع !!
وأحُبك بعينينِ ناعستين ؛ يَهويانِ البَقاء ويكرهنَ الوداع  ...
وأحُبُ أورآقَ الحَنينِ التي منك تُمزقُني
وأحُبُ القصائدَ التي تَهوى الرقصَ عَلى مَلعب الفُراق
وأحبُ الحُروف التي تُنجب قِصصَ الغزل المُقمرة
وأحُبُ كُلَ شيء فيكَ وأنا مَجنونه
| أُحببتُ الكَّذب لأجلك , والسرقة والخيانة لأجلك , أحببتُكَ يَ مُخادع !

هُو : ضَحكَ ضحكةً تُخفي ورآء ِستارهـا كُل شيء تَكلمتْ عنه !!
وقَال لَها أتُريدينَ الذَهابَ معي ؛ مُتيّقناً أنها لَن تتركهُ مَها فَعل لُحبها المُفرط !!

فقالت لهِ بضحكة خبيثة مُصطنعةٌ عَلى أسفلِ هَامش البرآءة ~ وَمن أنتَ يَ سيّد ؟!
لَم تَكُن أنتَ المَقصودُ مِن كَلامي !! وإذا كُنتَ فاستبدل أحبك بـ " لا أطيقك "
فأنا لآ أطيقُ غيره ~


هِي: حَرقتْ كبرياءهُ .. معَ العلمِ بأنها تقصدهُ هُوَ ..
هُو : رقصَ مَع مَشاعرها عَلى المَاء ؛ فغرقت ْ ! ~ | وهُوَ لا يُحب اسرافها فِي الحُب ,و فِي كُل شيء !!

الحُبُ عَقلانيةٌ وليسَ جُنون , الحُب بينَ التبذير والإقتار , الحُب صَمتٌ بعينين يتكلّمان كُلَ اللغاتْ , الحُب لَيسَ مُجردُ كَلام !!

الرَجُلُ يُحبُ الفتاةَ التي يتوسلُ هو إليها لَيست هي
فَلا تنضحي بِكُل ما في إنائكِ تَخسريه !!

بـِ [قَلمي] ~!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-01-06
    غاليتي وابنتي نور ...
    في الحرف سحر ..وله حكمة واثر
    جميلة حروفك كلما قراتها ادركت مدى روعتها وروعتك ,
    فيك الجمال بيان سواء حكمة او نثر او نص
    دمت بكل الحب واعذري تاخري لظروفي
    محبتي دوما وابدا
    طيف بحب
  • ALIM | 2013-01-06
    الحب ذلك الرابط السحري ، الغرام ذلك التلاحم الوجداني ، العشق تلك المرآة اتي تترأى فيها القلوب ، شعور لا يلامس حقيقة ألغازه المشفرة الا من هو في سن الحب ، يصاحبه يعاكسه يمازحه يلاعبه يثور عليه ثورة الفراق ليعانقه بشدة عند اللقاء .
    أعود من هناك وقد سارت بي  الأقلام إلى مملكة الوجد لأقول لقد راودته عن نفسه و استعصمت يا نور .
    سلمت يداك و لا تبخلي بما ينضح به خيالك من إبداع يثلج الصدور .
    وشكر شكرا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق