]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ازمة مصر الاخوان وإمارات خلفان

بواسطة: مصطفى طلعت  |  بتاريخ: 2013-01-06 ، الوقت: 11:17:47
  • تقييم المقالة:
أزمة مصر الإخوان وإمارات خلفان.   كتب : مصطفى طلعت  

من ينكر أن ثمة أزمــــة بين الدولتين العربيتين قاصدا فهو إما جاهل أو يتجاهل . الدول العربية لا تربطها إلا علاقات إعلامية وعناوين صحف رسمية بين الحين والاخـــر تشيد بتلك العلاقات . كما أنها لا تربطها إلا لغة يعتز كل منهم بتغييرها وتحريفها واختلاق لهجات وثقافات وعادات ويتمدن ويتحضر ويقلــد وتارة يحافظ لشخصه ولغلبته وحالته المزاجية النفسية . لا شك أن الإخوان المسلمين فـــى مصر جاءو بجديد وأقحموا الدين فى حكم بلد هى مـــن أكبرهم شأنا وأكثرهم سكانا وأعلاهم منزلة وأقدمهم تاريخا . لــــم تبرز يوما من الايام كراهية ولا عدواة بين التيار الإسلامى الصاعد فى مصر وبين الحركات والتيارات الاخرى فى شتى الدول العربية وفـــــــى مصر بالأخص الا اختلاف واضح ومعلن على كيفيات وأساليب تخص جبهة المعارضة مع اختلاف الـــوانها واطيافها مع أن هدف الاخوان كان ثابتا ويدعم من كثير وخاصة الدول الخليجية الا وهى دول البيعة وتوقير الحاكم المحافظ الاسلامى . لا يعـرف حتـى الان ما يكن فى صدور من كانوا داعمين للتيار الاسلامى فـــــى مصر على أنهم كانوا ولا زالوا حتى وقت قريب يبحثون للرئيس المخلوع عن مخرج وملاذا امنا تكريما له على مجهوداته وتعاونه المثمر لهم بالطبع . حتى أنهم دافعوا عنه وأيدوا بقاءه وجابوا الارض مــن شرقها لغربها وشمالها وجنوبها لخروجه خروجا مشرفا ليس أكثر وأحتوت معظمهم الهاربين من العدالة وغضبة الثوار المعروف لدى شعوبهم أنها كانت على حق وانها ثورات واجبة وواجب دعمها والوقوف بصف الشعوب لا كرامة الحكام وتقديرهم كحكام . عندما صعد التيار الاسلامى الحكم درجة بدرجة كانت هناك ثقة متبادلة وتعاونا ملحوظا تجاه المجلس العسكرى حتى خرج من سدة الحكم وعاد لسكناته ولمهتمه التى جعل من أجلها كانت آنذاك وعودا خليجية لدعم الاقتصاد المصرى وتعويضه ولو بقليل من المال الذى نهب وسرق وأهدر عمدا ولكن هذه الوعود تلاشت مع أيام صعود الاخوان وقرب نيلهم قمة الحكم بعد ما تأكدت لهم نية الاخرين من تصفيات واستبعاد جاء مع حل مجلس الشعب وتعمد الدستورية هدم المؤسسات الإخوانية حسب ما يقال .

 دعمت دول الخليج العربى وصول الفريق احمد شفيق مع علمهم أنه امتدادا لمرحلة الفساد وتراجعا عن أهداف الثورة وعودة كما كانت مع مرور الايام ودعم حكم شفيق الذى كان مؤكدا من قبل دول الخليج . لا شك أيضا أن صعود التيار الاسلامى متمثلا فى الاخوان المسلمين تزامن هذا مع بوادر ثورات فى بعض الدول العربية وقرب حسم ثورة الاشقاء الثوريين والمنسوبة بالتأكيد لنشاط حركة الاخوان فى بلاد المشرق العربى أو بلاد الشام رغم محاولة الفرس لدحرها وروسيا وتدخل الصين المنقاد والغامض وحيرة امريكا وتصريحات فرنسا وتخطيط ألمانيا وتدبير الخليج خوفا من زحف ايران والحد من قدرتها وتصدى هجومها المحتمل بسياسة استغلال المواقف . حينما استقرت الاوضاع التكوينية السياسية فى مصر ظهرت نوايا الاخوان المسلمين فى تخطى الحدود وتغيير سياسة مصر الخارجية وعلاقاتها المتبادلة والدول ذات الطابع المختلف والمتقارب فى نفس الوقت , كانت هذه الخطوات والزيارات تمثل تهديدا لاستقرار الحكم الخليجى فلا معنى لضخ الاموال ولا فائدة من احتواء الهاربين من ثورة الشعوب ولا أثر تاريخى لما يقومون به من مصالحات وحتى مساعدات قد لا تستطيع مصر تقديمها . مثل التجديد السياسى الاجتماعى فى مصر على يد الاخوان مع تظاهرهم بالقدرة على الحشد هاجسا للخليج العربى برمته مما كان له أبلغ الأثر فى قيام دولة الامارات وعلى لسان قائد شرطة دبى ضاحى خلفان بتصريحات عدائية لا مبرر لها ولا دافع كما انها جاءت فى مصلحة التيار القديم فى مصر وجاءت ايضا لتخدم قوى المعارضة الليبرالية وداعمة له فى كثير من المواقف وحتى الان بل جعلت هناك اتصالا مباشرا بين التيار القديم الفاسد والمعارضة التى كانت ولا زالت تنافس على الحكم وتشكيل الاغلبية التى يمكن من خلالها ابعاد التيار الاسلامى الغالب . فما كان من الامارات التى تولت هذا الهجوم السياسى الا احتواء الفريق الهارب احمد شفيق واتاحة كافة الفرص له كى ينتقد الوضع الداخلى لمصر وجلب وسائل الاعلام لنقلها وتشكيلها بما يتناسب وطبيعة الشعب المصرى . كما أنها قصدت إحداث ازمات اقتصادية لاحراج التيار الاسلامى أمام الشعب المصرى . وما كان من الهياج والتظاهرات الاخيرة الا لونا أخرا من الوان الضغط الخارجى الخليجى وتدخل الدول الغربية وعلى رأسها أمريكا وبما أن الأخيرة لا تهتم الا بما يهدد أمنها القومى ومصالحها فى دول الخليج حتى أنها تسرعت فى سابقة هى الاولى من نوعها لم تحدث ضد ايران العدو الاكثر شراهة وشراسة وأعلنت القبض على خلية ارهابية تهدف لزعزعة الاستقرار فى الخليج العربى بمساعدة المملكة العربية السعودية والتى فضلت الصمت السياسى وترك دولة الامارات تهتم بالقضية لأنها هى المقصود الأول من سطوة الاخوان فى مصر وفى الخارج . لم يسبق لدولة الإمارات ان اعلنت عن أى خلية تخص ايران وتخدم مصالحها القريبة المنال , رغم أن الإمارات العربية المتحدة تعرف أن لإيران خلايا قد تتعدى خلايا النحل فى كثرة عددها داخل وخارج الخليج العربى .

فى الايام القادمة قد تعلن الامارات أنها تسرعت فى تكوين هذه الفكرة العدائية والمأخوذه بالطبع من عقلية ممثل النظام السابق الفاسد فى مصر . وقد لاتعلن وتستمر على وتيرة عدائها وبالأحرى جهلها المتعمد بطبيعة مصر وسياستها الخارجية التاريخية والتى لا يمكن للإخوان تغييرها بالحد الذى تتدخل فيه مصر فى شئون الاشقاء العرب ولا تصدر ثورتها بل تتقدم لتصدر ثقافاتها وعلومها وفكرها المستنير . الاخوان بالمعنى الدقيق هم تجربة سياسية واجتماعية قد ينجحون وقد يفشلون والشعب المصرى يبحث فقط لا عن سيطرة خارجية ولا عن استحواذ دولى انما يبحث عن لقمة العيش والامن والاستقرار .

ان تغيير الحكم لدى الشعوب ونابع من رغبتها وقدرتها على التضحية والتغيير والعطاء والتجديد والتعلم وليس التقليد . كما أن الشعوب قادرة على التفريق بين ما هو عدو وما هو حبيب والحياد هو أبسط الأمور ولكنه أجلها وأفضلها هذه الايام .

نحن المصريون مسالمون ونبحث عن ساحات الابداع والعطاء نعانى حقا من ثقافات دخيلة ومختلقة ولكنها سرعان ما ستنتهى مع إعادة هيكلة التعليم وطريقة التدين والوصول الى الطريق الصواب .

نبذة عن كاتب المقال :

مصرى – مقيم بالمملكة العربية السعودية – ناشط سياسى .

لى مقالات منشورة فى بعض الصحف المحلية ومراسلات فى بعض الصحف الدولية .

كتاباتى تعبر عن رأيى الشخصى ولا انتمى لجماعة أو لحزب سياسى .

اعمل مهندس تصميم  بشركة انشاءات فى مدينة الرياض .

 


من اختيارى وكتاباتى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق