]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خاتم سليمان

بواسطة: محمود العجيلى  |  بتاريخ: 2013-01-06 ، الوقت: 07:33:50
  • تقييم المقالة:

خاتم سليمان

السنوات طويلة والمعاناة كبيرة والظلم كان السائد الوحيد والمدن منتشرة في غرب البلاد وشرقها الى شمالها وجنوبها ولايختلف اثنان على ظلم القذافي للجميع وتهميشه للجميع وكان ذلك امرا ممنهجا ومقصودا .

فالحمل ثقيل والتركة كبيرة والمهمة صعبة فالبلاد شاسعة وكل المدن تحتاج الى الانعاش السريع ولكن الصعاب اكبر من كل هذا فما تنحل مشكلة حتى تخرج اخرى وكأن هناك من يريد لليبيا ان تبقى هكذا ولا نستبعد ذلك فهناك اطرافا تجمعهم المصالح في هذا الشأن .

الطرف الاول زبانية العهد القذافي السابق الذين يعيشون بالخارج والذين يهمهم تنفيذ وصية قائدهم الذي اكله التراب بعدم ترك ليبيا هانئة يشعر سكانها بالامن والامان والاستقرار ويحلمون بالعودة ذات يوم لحكم ليبيا ولكن هيهات لهم .

الطرف الثاني هو الدول التي تخشى من امتداد الربيع العربي اليها مثل الجزائر والسعودية والسودان والبحرين والامارات وقطر هذه الدول ترى في انتصار الثورات العربية وظهور الامور الحسنة وتحسن الاحوال الاقتصادية والسياسية امور تهدد مستقبلها وانظمتها السياسية . لهذا تعمل هذه الانظمة بكل ما تملك لعرقلة اى استقرار امني وسياسي لدول الثورات العربية لكي تقنع شعوبها بعدم جدوى الربيع العربي . ويبدو انها حققت تقدما على هذا الصعيد . 

فهل لدى الحكومة الليبية خاتم سليمان او فانوس علي بابا السحري ؟  

ان تطبيق الاصلاحات على كل الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية في كامل ربوع البلاد يحتاج الى وقت طويل حتى يعم  اطراف الوطن . فما يشكو منه الشرق يشكو منه الغرب والجنوب والجميع في الحال سوا فلماذا لانعطي للحكومة الوقت والحرية دون ممارسة الضغوط عليها حتى تسير في تطبيق برنامجها على الوجه الاكمل  خاصة والسيد علي زيدان وضع الامن من اولوياته الكبرى ولا يستطيع تنفيذ هذا الا باتاحة الفرصة له ومساعدته على ذلك


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق