]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عمان اجمل مدن العالم

بواسطة: د. الشريف محمد خليل الشريف  |  بتاريخ: 2013-01-05 ، الوقت: 07:38:52
  • تقييم المقالة:

 

    عمان من أجمل المدن من العالم . بقلم : الشريف محمد خليل الشريف   عمان من اجمل مدن العالم ليلا هذه حقيقة غير مبالغ فيها لمن مر جوا فوق عمان ليلا بالطائره ، حيث يؤخذ بجمالها وانوارها المتلألئة وهي ترسم اروع لوحات الجمال التي لن تفارق خباله مهما طار وحلق فوق اجواء مدن وعواصم العالم ، اما اليوم وفي عهد حكومة الدكتور عبد الله النسور فان من يحلق فوق عمان ليلا فلن يعرفها ولن يميزها ان كنت قرية او مدينة صغيرة وسط الصحراء المظلمة بعد ان اصبحت تعيش ليلها في ظلام دامس بسبب قرار التقشف الذي عملت به حكومته دون دراسة حقيقية تضع فيه مصلحة الأردن فوق كل الأعتبارات ، فأي سائح هذا الذي سيزور عمان الثقافة والسياحة والتقدم العمراني ويراها تتخبط في ظلام دامس كقرية نائية وسط الصحراء في ليل افتقد فيه القمر ويعود اليها او يفكر بالعودة اليها ، وكم كلف هذا القرار التقشفي السياحة الأردنية بوزارتها وصناعتها وصناعها من خسائر مالية عادت بالتالي سلبا على الأقتصاد الأردني . أما بالنسبة للمواطن الأردني ولن نذهب بعيدا عن عمان العاصمه الى الجنوب او الشمال او البادية او الأغوار ولكن الى مدينة الزرقاء لنقصر الطريق ونسهل الرحلة على دولة رئيس الوزراء ، ومن لايعرف طريق اوتوستراد عمان ـ الزرقاء الذي ربط المدينتين والأكثر حركة فيكاد المواطن لايعرف انه اصبح في المدبنة الأخرى إلا من خلال اليافطة المودعة له أو اليافطة المرحبة به بسبب ترابط المديبتين بالمباني والمحلات التجارية على جانبي الطريق هذا ما قبل حكومة الدكتور النسور التي فصلت بقرارها بإطفاء الأنوار ليلا على الطرق والشوارع فجعلت من عمان ليلا مجموعة من المناطق السكنية تخرج منها فور خروجك من ماركا الشماليه لتسير في صحراء مظلمة على شارع تتحسسه على انوار السيارة التي تقلك خائفة من المطبات والحفريات والألتفاتات حتى تصل الى قرية اخرى اسمها الزرقاء ، وهذا حال عمان مع المدن الأخرى فالطرق الخارجية بل وبعض الداخلية بلا أنوار ليلا وهذا لاشك بانه يسبب الكثير من الخسائر البشرية والمادية لأسباب كثيره . نتمنى على دولة الدكتور عبد الله النسور ان يقوم بقيادة سيارته بنفسه مرة واحدة ليلا من عمان الى الزرقاء ليلمس هذا بنفسه ، ونحن نعلم بانه لن يفعلها ولكن نتمنى عليه ذلك فلربما يعود عن هذا القرار ويصلح بعضا مما اتلف قبل ان يغادر مبنى الدوار الرابع . 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق