]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحبك نثرا أحبك شعرا

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2013-01-04 ، الوقت: 20:25:59
  • تقييم المقالة:

 

ما قيل في الليلة الأخيرة من العام وكانت معي وكنا معا نرقص..

أحبك نثرا.. أحبك شعرا

بدونكِ أبكي

كمن كُفَ بصرُه

كأني بأيكٍ

واجتُثَ شجرُه

وعازفُ عُودٍ

تقطّعَ وترُه

·

أفتشُّ عن  مصر

في أرضِ  مصرَ

وفي الليلِ أصحو

فلا أجدُ قمـــــرا

وقد غاب عني

شهرا فشهــرا

وفي الصُبحِ أمْضِغُ

مع القهرِ جمــرا

ففي أَسرِ حُبِك

قلبـــي تبخّــــرَ

·      

أيا سِحـرَ نجمٍ

سرى في البعيدْ

أنتِ الأمـــيرةُ

حبي الوحيــد

مراكبُ شوقٍ

تطوفُ الوريد

ولو أَزنُ حُبَكِ

بالكـونِ عدلا

فحبك عنــدي

حتماً يَزيــــد

.  

أُحبُكُ أرضـاً

وبَشراً ونهرا

وأبذُلُ فيــــكِ

مع العمرِ عمرا

ومن عسلِ ريقكِ

أشـــربُ خمرا

أحبــكُ حَكيـاً

ونثراً وشعرا

.

 

أخافُ عليكِ

وتلكَ الوجوهُ الكئيــبةُ تَتَرى

تطلُ عليكِ

كأعينِ موتٍ بعرشٍ لكسرى

وتتخذ فيكِ

من الدينِ صهرا ونسبا وسترا

ألا يعقلونَ؟

وأنتِ المليــكةُ والكلُ أسرى

·

تَزِيدُ القيودُ

        وتبقينَ حُرة

هديل الحمام ِ

      وأجمل مُهـرة

أحبُكِ حَكيـــاً

ونثرا وشعرا.

-------------------

مدحت الزناري
31/12/2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق