]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

قلبي أعلمه القراءة والكتابة

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2013-01-04 ، الوقت: 20:15:34
  • تقييم المقالة:

اشتدَّ عودُ القلبِ في صدري 

وأرّقني وأيقنتُ ارتيابَهْ

وطَفقَ يسألُني بشغفٍ لا يَكِلّ

وراح يَشرُدُ تاركاً ألعابَهْ

فقلتُ يا قلبي عَجبتُ لأمرِ حُرٍ 
 

بالقصدِ يختارُ اغترابهَ 
 

فأتني قلماً وكراساً
 

أُعلّمُكَ القراءةَ والكتابَةْ

 

***

ما كانَ يُدهشُني تعلُّقُهُ بقلمي
 

والعشقُ أفقدني صَوَابَه

 

فيظل طول اليوم يسألني المزيدَ
 

والليلُ يقرأُ لي كتابَه
 

صَعدَ السماءَ على حبالٍ من خيالٍ 
 

بالقلم يرسمُ لي السحابَ
 

ومن قلوبِ الناسِ يقرأُ لي خبايا
 

فأرى الغرائبَ والعُجابَ
 

قلبي يُعَاتبُني على أوجاعِ قلبي

 

والحزنُ قد أفنى شبابه
 

ياليتَ ما اجتازت بهِ الأقلامُ حُجُبَاً
 

وبالأوراقِ ما وَسِعَ الرِحابَ

لو كنتُ أعرفُ أن لوماً سوفَ ُيجْدِي

لكنتُ أَكْثَرتُ العِتَابَ
 

***

خُيّرت بينَ الصورتَينِ.. تَركتُت مَلِكاً


واخترت بالقصدِ الكتابة
 

لا تلمني في اختيار الحب قلبي

 

فالخفقُ لا يعني اضطرابَه
 

كل من يرنو إليه الحبُ يأتي
 

ومن يفرُ إليهِ آبَ.
 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مدحت الزناري
30/12/2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق