]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أبتــــــــاهُ بحبِّــــــــــــك أتغنّــــــــــى

بواسطة: قيس العُمــــــري  |  بتاريخ: 2013-01-04 ، الوقت: 11:11:46
  • تقييم المقالة:


 أعشـــــــــقُ ملامحَ أبــــــــي .. تجاعيــــــدُ وجهـــــــه ترســــــمُ اجمـــــلَ لــــوحـــــةِ فنيـــــة نحتهــــــا الدهـــــــر بأنــــاملــــه ..

تُخفــــــــي فـــــي ثنايــــاهـــــا أزمــــــانـــاً وأزمــــــــان .. تنطـــــوي عـــلى ذكـــريــــاتِ دثـــــرتهــــا السنيــــن بهنــــائهـــــا و شقــــــائها ...


أعشــــــــقُ بيـــــاضَ شعــــــرِكَ .. فهـــــــو لـــــونُ الملاكِ ... غيـــــمُ السمــــاءِ .. رمــــزُ العطـــــــــــاءِ .. عنـــــــــــــوانُ الوقـــــــــــــارِ والكبريــــــاء .. مجــــــدٌ ما لــــه مــــن فنــــاء .. عمــــــــٌر قضــــــاهُ يبنـــــــي أرضـــــاً مــــا ذهـــــبَ هبـــــــــــاء ...

عيــــــــــــونٌ أعيـــــاها الكـــــدُّ والشقـــــــــاء .. دمــــــوعٌ خفيـــــــةٌ تلمــــــعُ فـــــي مقلتيــــــه تــــأبـــــى أن تنســـــابَ علــــــى وجنتيــــــه ...
أعشـــــق نظــــــــراتُــــــه .. لمســــــاتُه الشــــافيه .. همســـــاته الحنــــــونه ..
حضُنُـــــه الغـــــامِر ... و قلبـُــــه العـــــامِر وحبـُّــــــه الثــــائر ... خــــــوفُه ليــــسَ لـــه بديــــل .. و بسمــــــةٌ من شفاهــــــهِ تشفـــــي العليـــــل ...
ربـــــي احفظـــــــهُ لـــــــــــي وأدمـــــهُ تــــاجــــاً فوقَ رأســـــي ... أعطــــه ما يتمنـــــى وابعـــــــد عنــــــه الــــداء والهــــم ...

اللهــــــــم آميـــــن 

 

 

                                                       قيس العُمـــــــــــري

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق