]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لعبة قدر وغرور...

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-01-03 ، الوقت: 18:07:26
  • تقييم المقالة:

ظننتُ غيابكَ لعبةً منكَ تختبرُ بها صبري وحبِّي ....
فكابرتُ تماشياً معكَ باللعبة ..
ومثلّتُ الصبْرَ ..ومثلّتُ الغرور ...واللامبالاة ...
ولكنْ اكتشفتُ اليومَ أنَّها لعبةُ قدرٍ ...أخذتكَ بعيداً ..
وكمْ هو مؤلمٌ أنْ أناديكَ شوقاً وانتَ لا تسمع ..
وأن أبحثَ عنك ولا أجدكْ ...
اشتقتُ اليكَ ...فهل من مجيب ؟؟

 


https://www.facebook.com/KHawater.OnthaHaera?ref=hl


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق