]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

ملخص احداث عام 2012

بواسطة: علاء لاشين  |  بتاريخ: 2013-01-03 ، الوقت: 05:09:19
  • تقييم المقالة:
عام اخر مضى بعد عام ثورات الربيع العربي والتي انقضى منها ما انقضى واستمر ما استمر ولا يزال وبقيت الاحزان برحيل شهداء جدد او بعبث الانظمة الفاسدة كي تكبح جماح هذه الثورات ان تنجح في عبثها حتى لا يرى الوطن العربي النور ولا يرى كل حالم بالتغيير اي جدوى من احلامة.   لم يختلف كثيرا هذا العام 2012 الذي انقضى منذ يومان اي جديد عن سابقة سوى بمزيد من الاحزان والشهداء والتغيرات السياسية التي كانت تبدوا جيدة حتى ظهر منها ما ظهر كونة سيء بل قد تصبح اسوء من سابقتها سواء كانت انظمة فاسدة تتلو انظمة فاسدة او قدرة المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة في احتواء ثورات الربيع العربي حتى لا تنفلت منها زمام الامور ويخرج للوطن العربي حكاما غير خاضعين لشروط واوامر هذا الكيان الصهيوني في تكوينة ورغباتة واهدافة وبين احلام الثوار التي لاتزال مستمرة في تغيير حقيقي لاوطناهم حتى يأخذ الوطن العربي دورة الاقليمي والعالمي الذي كان يستحقة قبل ان يتم الانقضاض علية والسيطرة الكاملة على مجرياتة السياسية لصالح الكيان الصهيوني المستقر في المنطقة العربية بتاريخ اسود لا يمحوة الزمن.   قد لا يستطيع احد تدوين وسرد احداث العالم العربي ومجمل الاحداث الهامة التي قد تحدث المئات منها يوميا فلم يشهد العالم العربي على مر العصور مثلما شهد من احداث في غضون عامي 2011 و 2012  نظرا لرياح الربيع العربي التي جائت متتابعة على العديد من الدول العربية ولكن ما استطيع تدوينة وسردة سواء بشكل يومي او في ملخص نهائي لهذا العام المنقضي مثل ما تم تدوينة عن عام الثورات العربية 2011 هو ما يخص الشان المصري وهو القاسم المشترك والفيصل والمحرك في باقي الشؤون العربية نظرا لاهمية مصر على المستوى العربي والعالمي والتي قد ينتج عن حالة الفوران الثوري التي تمر بها ما قد يطيح بانظمة عربية اخرى تستحق ان تزول وتذهب الى التاريخ بلا رجعة.   يناير 2012 :-   اول انقسام حقيقي بين الشعب المصري فطائفة نزلت للاحتفال بثورة يناير ومرو عام على قيامها وهي الطائفة التي تضم اعضاء ومحبي جماعة الاخوان المسلمين والتيارات اليمينة السلفية التي كانت ترى في ما قد وصلت الية مصر حينها انتصارا يكفي وطائفة اخرى ترى في هذا الموعد الخامس والعشرون من يناير استكمالا لثورتهم لاسقاط حكم المجلس العسكري الذي كان يدير شؤون البلاد انذاك وبقت طائفة تحب البقاء في المنزل واختارت المشاهدة لمجريات الاحداث دون التدخل ودون ابداء رايها اما بالتاييد او المعارضة.   فبراير 2012:-   1-  اول يوم من شهر فبرايروحدوث مجزرة ستاد بورسعيد خلال مباراة كرة القدم بين فريقي المصري البورسعيدي والاهلي القاهري والتي راح ضحيتها 72 شهيدا من جماهير النادي الاهلي ولا تزال محاكمة المتهمين بالقتل سارية وحددت جلسة السادس والعشرون من يناير الجاري للنطق بالحكم.   2-  ثاني يوم من شهر فبرايروذكرى موقعة الجمل التي حكم في متهميها بالبرائة الجماعية بعد ذلك ولم يعرف حتى الان من قام بارتكاب موقعة الجمل التي حدثت ابان الثمانية عشر يوما الاولى من الثورة. ابريل 2012:-   1-  السبت 14ابريل:تم استبعاد حازم صلاح أبو اسماعيل عمر سليمان وخيرت الشاطر من سباق الرئاسة كما استبعدت لجنة الإنتخابات الرئاسية برئاسة المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا – في ذلك الوقت – 10 مرشحين للرئاسة كان من أبرزهم 3 من أكثر الأسماء إثارة للجدل وهم الأستاذ حازم صلاح أبو اسماعيل الداعية السلفي و اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات في عهد الرئيس حسني مبارك ونائب الرئيس السابق حسني مبارك في آخر أيامه قبل التنحي والمهندس خيرت الشاطر الذي خرج من المعتقل بعد ثورة 25 يناير وعضو مكتب الإرشاد في جماعة الإخوان المسلمين وقد أثار إستبعاد الأستاذ حازم صلاح أبو اسماعيل الكثير من الجدل والأحداث المتتالية والإعتصامات وكان سبب الإستبعاد حصول والدته -علي حد قول اللجنة- علي الجنسية الأمريكية أما اللواء عمر سليمان فكان سبب استبعاده عدم حصوله علي ألف نموذج تأييد شعبي في إحدي المحافظات وكان سبب استبعاد المهندس خيرت الشاطر عدم حصوله على رد اعتبار بموجب حكم قضائي، إثر سابقة إدانته بأحكام قضائية نهائية مما أدي إلي ترشيح حزب الحرية والعدالة الدكتور محمد مرسي – رئيس الجمهورية حاليا.   2-  الثلاثاء 17 أبريل :القبض على أحمد الجيزاوي بالسعودية ألقت السلطات السعودية القبض علي المحامي المصري أحمد الجيزاوي بتهمة إحراز عدد كبير من الأقراص المخدرة وقد أثارت هذه القضية لغطا كبيرا في الإعلام المصري وقيل أن السبب فى هذه القضية هى القضايا السابقة التى كان قد رفعها الجيزاوى على السلطات السعودية لاخذ حقوق المصريين المسجونيين بالاراضى السعودية دون معرفة تهمهم.   مايو 2012 :-   1-  الاربعاء 2 مايو أحداث العباسية:هي أعمال عنف جرت يوم 2 مايو 2012 في منطقة العباسية، وقع فيها أكثر من 11 قتيلًا وعشرات الجرحى من طرف المتظاهرين، ومجند بالقوات المسلحة، بحسب مصادر أمنية وطبية، وقد جرت اشتباكات في ميدان العباسية بين معتصمين و«مسلحين مجهولين»، حيث هاجم المسلحون المعتصمين، الذين كانوا معتصمين بالقرب من مقر وزارة الدفاع للمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين وإلغاء مادة تحصن لجنة انتخابات الرئاسة من الطعن. وقد تدخّل الجيش المصري بعدد من حاملات الجنود المدرعة لوقف الاشتباكات، معلنًا أنّه لن يفضّ الاعتصام وانتهى الحال بفض الاعتصام بالقوة من قبل الجيش دفاعا عن وزارة الدفاع مما ادى الى اعتقال اكثر من 600 شخص تقريبا. يونيو 2012 :-   1-  السبت 2 يونيو :الحكم على مبارك والعادلي بالمؤبد وبراءة نجلي مبارك من قتل المتظاهرين في يوم السبت 2 يونيو 2012 أسدل الستار علي محاكمة القرن للرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي و6 من مساعدي وزير الداخلية ونجلي حسني مبارك في تهم قتل المتظاهرين حيث أصدر المستشار أحمد رفعت حكمه بالسجن المؤبد لكل من الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي وقضت المحكمة ببراءة كل من مساعدي وزير الداخلية الستة ونجلي الرئيس المخلوع جمال وعلاء مبارك، وقد أثارت هذه الأحكام موجة من الإحتجاجات والتي رأي المشاركون فيها أن الأحكام لم تكن كافية وأنهم لن يقبلو إلا بالإعدام تحقيقا للقصاص للشهداء.   2-  الاحد 24 يونيو :انتخاب محمد مرسي رئيساً للجمهورية في يوم الأحد 24 يونيو 2012 انتخب الرئيس محمد مرسي ليكون خامس رئيس لجمهورية مصر العربية و أول رئيس منتخب إنتخابا حرا بعد ثورة 25 يناير المجيدة وقد كانت المنافسة شديدة بينه وبين المرشح الآخر الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء ووزير الطيران المدني في عهد الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وفاز الرئيس محمد مرسي – مرشح حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين – بفارق بسيط عن منافسه حيث فاز بنسبة 51.7% بينما حصل الفريق أحمد شفيق علي نسبة 48.3%. وكانت حملة الرئيس مرسي قد أعلنت فوزه قبل إعلان اللجنة العليا للإنتخابات الأمر الذي أثار جدلا في الشارع المصري خصوصا بعد أن أعلنت حملة المرشح الفريق أحمد شفيق أن مرشحها هو الفائز الحقيقي. يوليو 2012 :-   1-  الخميس 19 يوليو :وفاة عمر سليمان توفي اللواء عمر سليمان نائب الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك قبل تنحيه – أي الرئيس – في 11 فبراير 2012 ورئيس جهاز المخابرات العامة لمدة تقارب العشرون عاما حيث رأس الجهاز عام 1993 وحتي توليه منصب نائب الرئيس في 29 يناير 2011، وقد توفي اللواء عمر سليمان في مستشفي كليفلاند في الولايات المتحدة الأمريكية وذكرت بعد بعض التقارير أن وفاته كانت أثناء خضوعه لعملية جراحية في القلب في حين قال مساعده أن وفاته كانت فجأة وأنه كان بخير، عموما فقد كانت وفاته مثل حياته غامضة وأثارت الكثير من اللغط والشكوك حول سببها وتوقيتها والذي كان بعد خروجه من السباق الرئاسي في مصر. اغسطس 2012 :-    1-  الاحد 5 أغسطس :مقتل الجنود المصريين في رفح قتل مالا يقل عن 15 جنديا مصريا وأصيب العشرات أثناء تناولهم طعام الإفطار وأعلن الحداد في جميع أنحاء الجمهورية وبدأت قوات الجيش بحملات تمشيط واسعة في سيناء للقبض علي الجناة ولم يتم الاعلان عن الجناة حتى الان مثل كل الاحداث الاجرامية التي حدثت على مر تاريخ مصر المعاصر.   2-  الاحد 12 أغسطس :إقالة المشير حسين طنطاوي وسامي عنان رئيس الأركان أصدر الرئيس محمد مرسي إعلانا دستوريا نص علي إلغاء الإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المجلس العسكري في 17 يونيو 2012 وعلي إعطاء رئيس الجمهورية صلاحياته كاملة غير منقوصة وعلي تخويل رئيس الجمهورية في سلطة تشكيل جمعية تأسيسية جديدة في حال قام مانع يحول دون إستكمال الجمعية التأسيسية لوضع الدستور لعملها وأصدر الرئيس في نفس اليوم قراراته بإحالة المشير محمد حسين طنطاوي والفريق سامي عنان وبعض أعضاء المجلس العسكري للتقاعد وتعيين الآخرين في مناصب أخري وتعيين الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع بدلا من المشير حسين طنطاوي وقد لاقت هذه القرارت قبولا واسعا في الشارع المصري وخرج الشعب المصري ليحتفل في الشوارع وميدان الثورة .. سبتمبر 2012 :-   1-  الاحد 30 سبتمبر:احالة شفيق للجنايات أصدر المستشار هشام رؤوف، قاضي التحقيقات المنتدب من وزارة العدل، قرارًا بإحالة الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي الخاسر، و10 مسؤولين سابقين بوزارة الطيران المدني لمحكمة الجنايات، بعد اتهامهم بالتربح وتسهيل الاستيلاء على المال العام، وقد جاء في قرار الإحالة أن المتهمين وافقوا على تخصيص أراضٍ مملوكة للوزارة لشركات خاصة دون إجراء مناقصات وفقًا للإجراءات القانونية المتبعة، كما منحوا شركات خاصة أمر تنفيذ مشاريع خاصة بالوزارة بتكاليف مادية عالية دون مناقصات، وفقًا لما جاء في القرار. اكتوبر 2012 :-   1-  الثلاثاء 9 اكتوبر :ذكرى احداث ماسبيرو..في2011 عام الثورة المصرية شهدت مصر يوما حزينا داميا حيث تمت اضافة مزيدا من شهداء الثورة في احداث مظاهرات الاخوة الاقباط امام مبنى اتحاد الاذاعة والتلفزيون للمطالبة ببعض المطالب المشروعة وبشكل سلمي... حتى يتفاجيء الجميع بتحرك امني غريب اختلط فيه رجال الامن بالبلطجية وهم قطعاً اصدقاء وتحركت فيه المدرعات الحربية بشكل غريب طامعة في ان تدهس كل من كان هناك وهي قطعاً لا تتحرك بلا سائق وبلا اوامر ولكنها استطاعت ان تجعل من المصريين مسلمين كانوا او اقباط مطباً صناعياً... راح فيه اكثر من سبعة عشر شهيداً واكثر تحت عجلات المدرعة الحربية التي لم ولا كان لها ابدا موقعاً امام مبنى التلفزيون المصري وكانت دائما على حدود مصر للدفاع عن اراضيها وحماية حدودها!   2-  الاربعاء 10 أكتوبر :براءة المتهمين في موقعة الجمل... قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار مصطفى حسن عبدالله، ببراءة 24متهمًا فى قضية قتل المتظاهرين يومي 2 و3 فبراير 2011 والمعروفة إعلامياً باسم ''موقعة الجمل''، كما قضت بانقضاء الدعوة عن المتهم عبدالناصر الجبرى - متوفى - ورفض الدعوة المدنية. يذكر أن المتهمين فى القضية هم كل من: الدكتور أحمد فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب المنحل،وصفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى المنحل، ورجب هلال حميدة البرلماني السابق، ورجال الأعمال والقيادات البارزة من الحزب الوطنى المنحل، وهم كل من ماجد الشربينى، ومحمد الغمراوي، ومحمود أبو العينين، وعبد الناصر الجابرى، ويوسف هنداوى خطاب، وشريف والي، ووليد ضياء الدين، ومرتضى منصور، وأحمد مرتضى منصور، وعائشة عبد الهادي، وحسين مجاور، وإبراهيم كامل، وأحمد شيحة، وحسن تونسى فرحات، وطلعت القواص، وإيهاب أحمد بدوى، وشهرته إيهاب العمدة، وعلى رضوان أحمد محمد، وسعيد عبد الخالق، ومحمد عودة، ووحيد صلاح جمعة، وحسام الدين مصطفى حنفى، وهانى عبد الرءوف عبد الرحمن. نوفمبر 2012 :-   1-الاحد 4 نوفمبر:انتخاب الأنبا تواضروس بابا للكنيسة الأرثوذوكسية... اختارت الكنيسة القبطية في مصر بابا جديدا لها وهو الأنبا تواضروس خلفا للبابا شنودة الثالث. وتمت طريقة الاختيار وفقا لنظام وضع عام 1957 والذي ينص على إجراء قرعة بين المرشحين لمنصب البابا يقوم بها طفل معصوب العينين باختيار ورقة تحمل اسم البابا الجديد.   2-السبت 17 نوفمبر :فوز الأهلي بكأس أفريقيا فاز الأهلي على فريق الترجي التونسي (2-1)، في المباراة التى جمعتهما على استاد رادس بتونس، ليتوج بذلك بطلا لدوري أبطال أفريقيا للمرة السابعة، متأهلا بذلك إلى بطولة كأس العالم للأندية ممثلًا للقارة الأفريقية.   3-السبت 17 نوفمبر :حادث قطار أسيوط فى صباح السبت 17 نوفمبر 2012 وفي بداية أسبوع دراسي جديد وقعت حادثة مفجعة إثر اصطدام قطار القاهرة أسوان بأتوبيس مدرسة خاصة يحمل عشرات الأطفال فى مدينة منفلوط والذى تسبب فى وفاة تسعة و أربعين طفلا و إصابة خمسة عشرة آخرين فى حادث مأساوى، وقد استقال عقب هذه الحادثة وزير النقل السيد الدكتور رشاد المتينى و رئيس السكة الحديد.   4-الاثنين 19 نوفمبر :الذكرى الأولى لأحداث محمد محمود... شارك المئات من أعضاء الحركات والأحزاب السياسية في إحياء الذكرى الأولى للاشتباكات الدامية التي شهدها الشارع بين قوات الشرطة والجيش والمتظاهرين، والتي أودت بحياة عشرات المتظاهرين، وإصابة المئات، وطالب المشاركون في إحياء الذكرى الأولى للأحداث بالقصاص لأرواح الشهداء، وتطبيق العدالة الاجتماعية، وتفعيل دور الشرطة في القضاء على البلطجية، وإقالة الحكومة الحالية التي يرأسها هشام قنديل.   5-الاربعاء 21 نوفمبر:مرسي يصدر الاعلان الدستوري ويقيل النائب العام أصدر الرئيس محمد مرسي إعلاناً دستورياً على إثره قامت مظاهرات حاشدة رافضة في ميدان التحرير بدعوة من كافة القوى الثورية مطالبين بإلغاء الإعلان الدستوري. ومن بين القرارات التي أصدرها محمد مرسي إقالة النائب العام المستشار عبد المجيد محمود. ديسمبر 2012 :-   1-  السبت 1 ديسمبر : مليونية الشرعية والشريعة... خروج مظاهرات حاشدة لتأييد قرارات الرئيس محمد مرسي والاعلان الدستوري الذي أصدره، وكانت التيارات الدينية والتي من بينها الاخوان المسلمين والسلفيون والجماعة الاسلامية قد دعت إلى تلك المظاهرات للرد على رفض القوى المدنية لقرارات الرئيس مرسي.   2-  الاربعاء 5 ديسمبر:مظاهرات الاتحادية... بعد مظاهرات حاشدة دعت إليها القوى الثورية في 4 ديسمبر بقيادة جبهة الإنقاذ الوطني وزعامة الدكتور محمد البرادعي وحمدين صباحي للاحتجاج على الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي، وقعت مصادمات بين المتعصمين امام قصر الاتحادية ومؤيدين من جماعة الإخوان المسلمين والتيار السلفي. أدت الإحداث إلى مقتل 8 أشخاص منهم الصحفي الحسيني أبو ضيف وإصابة العشرات ومنهم السفير يحيى نجم سفير مصر السابق في فنزويلا. 3-  السبت15 ديسمبر: طرح مشروع الدستور للإستفتاء... قرر الرئيس محمد مرسي طرح مشروع الدستور للإستفتاء الشعبي بعدما انتهت الجمعية التأسيسية من أعمالها في نهاية نوفمبر. وجاءت النتيجة بالموافقة على تمرير الدستور بنسبة 63%. 4-  السبت 15 ديسمبر :ذكرى احداث مجلس الوزراء والتي كانت بين الثوار والمجلس العسكري بقواتة المسلحة والتي راح ضحيتها اكثر من عشرون شهيدا ومصابين ومعتقلين وتم فيها حرق المجمع العلمي من قبل المجلس العسكري لاتهام الثوار في هذا العبث لتشوية صورة الثورة والثوار. 5-  السبت 22 ديسمبر:تعيين 90 عضوا بمجلس الشورى... أصدر الرئيس محمد مرسي قرارا جمهوريا بتعيين 90 عضوا بمجلس الشورى أبرزهم: الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، ومحمد عبد اللطيف أمين حزب الوسط، وطلعت رميح، والدكتور ثروت بدوي، والفنان محمد صبحي، وحسن الشافعي، وعبد الدايم نصير، ومحمد مهنا، وحامد أبو طالب، وفريد محمد حمادة عن الأزهر، والدكتورة منى مكرم عبيد، وعادلي ناشد، وسامح فوزي من الكنيسة الأرثوذكسية، وناديه هنري فريدي، وصفوت البياضي عن الكنيسة الإنجيلية، ورامي لكح، وفضية سالم، عن حزب الإصلاح والتنمية، وعبد الرحمن هريدي، ومحمد أسامة حمدي، من التيار المصري، وعبد المنعم التونسي، ومحمد محيي الدين من غد الثورة. بجانب عدد من قيادات المجلس العسكري السابق من بينهم اللواء عادل المرسي رئيس القضاء العسكري السابق ونبيل مصطفى. هكذا كانت احداث عام 2012 المريرة والتي لم ينتج عنها اي تغيير حقيقي سوى للاسوء ولا يزال الثوار في نضالهم ضد الفساد الذي خلعوا من اجلة نظام سابق حتى ياتي لهم نظام اخر يحاكي السابق في فسادة مع تغيير الاسماء والشخصيات وبنفس الاسلوب وان كان للنظام الحالي سرعة في الفساد والظلم اكثر من سابقة تنبؤا عن نهاية وشيكة قد تفوق في سرعتها نهاية النظام السابق الذي تحملة الشعب المصري اكثر مما يجب حتى قامت قيامة هذا الشعب بثورة يناير المجيدة.....  

ولا يزال عام 2013 في بداية ايامة ولا يعلم احد الا الله ما قد يحدث في هذا العام وان كانت كل التنبؤات تؤكد مزيدا من الصراع والنزاع بين ثوار ارادوا لمصر التغيير ونظام يميني متأسلم اراد الاستحواذ والانفراد بكل مقاليد الحكم والسياسة حتى وان ضاق الشعب جوعا وازداد فقرا وبطالة ولكن... هل يقبل الشعب الثائر الذي عرف مؤخرا طريق الحرية وحقة المسلوب ام يثور على النظام الجديد الفاسد لينتزع ما اراد من "عيش...حرية...عدالة اجتماعية"

 

http://alaalasheen82.blogspot.com/2013/01/2012.html


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق