]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما يأتي المساء

بواسطة: القادم  |  بتاريخ: 2013-01-03 ، الوقت: 03:22:58
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

                                           عندما يأتي المساء ويأذن لنجومه بأن تلألأ ظلمات السماء

 

                                        تتشكل قسمات وجه حبيبتي في تراب القمر عندها يأتي العناء

 

                                        يعكس القمر وجهها في كأس خمري فأشربه فيجري في الدماء

 

                                        فيؤجج نار الذكريات فيعصف بمداركي الحزن على أيامها الهناء

 

                                      حينها أودع واقعي واستقل بساط خيالي وأعدل عقارب ساعتي للوراء

 

                                     وأذهب برحلة إلى ماضيها الذي كان لكل نزوات العشق والحب لدي براء

 

                               وأغير قواعد اللغة العربية ونحوها من اجلها إلى صالحي فأكون فناء وكان بقاء

 

                              وأعيش معها جسدها لجسدي لحاف وشعرها قناع وحضنها وسادة ومن شهدها ماء

 

                          أقضي هذا الوقت أسقط فيه كل جنوني في رياضها حتى يبزغ الفجر ويطمس النجوم الضياء

 

                       عندها أفيق فأجد من حولي السراب وقلم وورقة أجسد تلك الحالة في قصيدة وأنتظر من جديد عودة المساء................................................

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق