]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكردل والكنكه بين طموح عديله ورغبات بخيت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-01-02 ، الوقت: 11:59:52
  • تقييم المقالة:

ان المتتبع لاعلانات المرشحين من قوائم ودوائر مستقلة يعتقد اننا وصلنا لدرجة كبيرة من العمل الانتخابي الشفاف المبني على اسس الديموقراطية والنزاهة !!!  فملخص بعض العبارات والتسميات للبرامج الانتخابية يؤكد للجميع ان  طموح المرشحين  قد تجاوز امال المواطن ورغباته !! فالمواطن يسعى دوما لتمثيل نيابي حر نزيه مبني على الاحساس العام بالشارع ومتطلبات العصر من حيث الاحتياجات والمطالب المشروعة !!! فبعض المرشحين اشار بكل علانية  للعهد الاسلامي بالاندلس وان واجب العرب والمسلمين اعادة تلك الامجاد  متناسيا الواقع المرير الذي تعيشة الشعوب العربية هذه الايام من ضنك بالعيش واضطرابات فكرية يقودها مفكريه ادت لتأزم اوضاع الجماهير العربية بكل مكان !!!  ومتناسيا بذات الوقت الهموم التي حملها قادة العرب لشعوبهم  وادت لضياع الهوية العربية الاسلامية من قطر لاخر تحت ما يسمى نحكم ولتذهب شعوبنا للجحيم !!! فبين انانية بعض المفكرين  وجبروت القادة خلقت طموحات لاترقى لتطلعات الشعوب بقدر مايسعى مروجوها للاستئثار والتفرد بخزبعلات السلطة والمكانة الاجتماعية من خلال الوصول لقبب البرلمانات والمجالس النيابية ! وبالعودة لموضوع الانتخابات البرلمانية نلاحظ ان معظم الطروحات تتسابق فيما بينها للحصول على قلب الناخب اكثر من  مخاطبة  العقل والفكر وكأن الناخبين بالوطن العربي مجرد شعوب تسيرهم اهوائهم  وعقولهم مازالت مغلقة !!!! فالمرشح المدرك الواعي لحقيقة الانسان العربي  اذا ما عاد للتاريخ المزهر للشعوب العربية فلابد ان يستخلص ويستنتج ان الة العقل والفكر هي المحرك الرئيسي لنهج الفرد العربي منذ القدم !!! لذا يجب على الطروحات واصحابها بالعملية الانتخابية ان يوقنوا  بأن المجلس النيابي اما ان يكون نقمة يتحمل انعكاساتها السيئة الشعب والنظام السياسي واما ان يكون نعمة ينعم بوجودها الجميع بلا استثناء !!! فأساسيات الديموقراطية وقواعدها الرئيسية يجب تبنى اولا كقاعدة لانطلاق الانتخابات النيابية ولذلك لم نرى ما يشير لاعادة صياغة العملية الديموقراطية بين طروحات المرشحين !!! واكتفت اغلبية الطروحات باثارة العواطف واستطراب القلوب والتغني بشعارات من نسج الخيال بعيدة عن المحال !!!!!  فنداءات استقطاب الاصوات يجب ان تبنى على عدة اسس تنطلق من النظرة للوضع الراهن والبعد المستقبلي الذي ينعكس  ايجابيا على مجريات الاحداث وطبيعة امال وطموحات المواطن !!!! فالاصلاح السياسي المنشود والبعد الاقتصادي والتناغم الاجتماعي هم الثلاثي الاهم برسالة النائب المستقبلي !!!فالمتتبع للانتخابات بعد الربيع العربي بكل من مصر وليبيا وتونس يلاحظ ان تخفيف القيود على حرية الناخب هي السمه الابرز بالعملية الانتخابية !!! اما جوهر مجريات العملية الانتخابية كانت مجرد طروحات وشعارات بعيدة عن الموضوعية والمنطق بدليل غياب الاجماع الوطني بعد نهاية الانتخابات !!! فالطروحات يجب ان تتوفر الادوات الرئيسية  من قوانين وتعديلات دستورية بالانظمة لادامة تحقيقها وانجازها !!!! اما غير ذلك فستبقى كل الطروحات مجرد شعارات بعيدة المنال صعبة التنفيذ!!! ونود الاشارة بهذا المجال ان الانتخابات البرلمانية يجب ان تكون على قدر كاف من النزاهة والشفافية  رغم ان قواميس العالم كله حتى الديموقراطي منها لم يصل لغاية اليوم لتحديد المعايير المثلى للنزاهة والشفافية !!! فأن نتجه الى الامام خير لنا من المراوحة بنفس المكان !! رغم ان المقياس العالمي التقريبي للانتخابات يؤكد ان الانتخابات الديموقراطية الحرة النزيهة هي ذروة الديموقراطية وليست بدايتها !!!!فالقاعدة الديموقراطية يجب ان تبنى قبل الانتخابات !!! ولكننا نأمل ان تكون انتخابات 2013 هي بداية لعصر جديد من الحريات والنزاهة والشفافية بالبلاد !!! فرسالتي للمرشحين  هي ان يتم التركيز والايمان المطلق بالطموحات بعيدا عن الرغبات الضيقة بالوصول لسدة البرلمان !! فما ينتظر المواطن هو الاهم  من كل الرغبات الضيقة ان توافرت لدى شرائح المرشحين !!! فالنظرة للمستقبل المزهر والاصلاحات المختلفة هي ما يستحقه المواطن العربي والاردني بوجه الخصوص !!! فلا نريد ان تكون انتخاباتنا بنمط الجردل والكنكه بين رغبات عديله وطموح بخيت بل نريدها ملبية لنداءات الوطن والمواطن وتراب الاردن الطهور !!!!!

 

nshnaikat@yahoo.com 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق