]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أين الدوله؟

بواسطة: ramy omara  |  بتاريخ: 2013-01-02 ، الوقت: 08:17:05
  • تقييم المقالة:

عندما تجد كل شئ غير منتظم وكل شئ علي غير طبيعته وتجد الاشخاص ذات الطباع الاجراميه هم اصحاب السيطره علي بعض الميادين والشوارع فمن المسئول عن ذلك ومن المتسبب في ذلك اذا 

عندما يصحب 20% من الشعب يعمل كباعه جائلين ومتسولين فما هي المشكله ؟ هؤلاء الاشخاص يحبون ذلك أم الدوله لم توفر لهم العيش الكريم حتي يصبحوا غير ذلك . وهل ستظل الدوله تنتظر ان فئه من الشعب هكذا وتدعي بعدم الاستقرار وسوء الاوضاع فمن قال ان الشعب لايدرك ذلك ولما اتي بكم علي راس السلطه اذا لتقولوا مايعرفه لا والذي فطر السموات والارض اتي بكم لتاتوا اليه بالامل والعيش الكريم .

فالمجرم لم يصبح مجرم بفطره السماء انما اجبر علي ان يكون هكذا ولو انتظرنا كثيرا لاصبح قطاع عريض يملك صفات اكثر عدوانيه ومائله للاجراميه عندما يجد من يشاركه او يقاسمه في لقمة عيشه الي متي هذا 

وهل سنظل نعالج نتائج المشكلات ونترك اسبابها فلا اظن اننا سنجد حل اذا 

فمن الغريب في هذه الايام ان تجد ان اصحاب الصفات والاهداف المشتركه اصبحوا اكثر اتحادا بمعني ان اصحاب رؤوس الاموال كما هم يعرفوا بعضهم البعض جيد بسبب مصالح تربطهم سويا. اصحاب الصفات الاجراميه ايضا يعرفوا بعض جيدا ليستقوا معن وعند اذا لن يكون هناك دوله تمثلهم ولا يخشوها ويفعلوا فاين الدوله اذا في وسط كل ذلك.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق