]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فلوجة الخير والمقاومة

بواسطة: نبيل السعد  |  بتاريخ: 2013-01-01 ، الوقت: 20:07:58
  • تقييم المقالة:


يشهد العراق هذه الأيام احداثا ووقائع متتالية ونخص بالذكر ما يجري في محافظة الانبار الكريمة والتي خرج أهلها الكرام في تظاهرات عارمة في مركز المحافظة وفي الفلوجة التي وصفها المرجع العربي العراقي السيد محمود الحسني الصرخي دام ظله بفلوجة الخير والمقاومة عندما تعرضت إلى حصار قاتل من قبل المحتل الصليبي الكافر الأمريكي في الوقت الذي كثر فيه نعيق المنافقين من أعوان المحتل الذين وصفوا الفلوجة والمجاهدين فيها آنذاك بشتى الأوصاف والتهم انتقاصا منهم فلم يناصرهم قولا وفعلا سوى المرجع العربي العراقي السيد محمود الحسني الصرخي دام ظله في بيانه ( فلوجة الخير والمقاومة ) ليكون الموقف الرسمي المعلن للمرجعية العراقية التي رأت من واجبها الشرعي أن تقف مع كل العراقيين من أجل خلاصهم وإنقاذهم من براثن الاحتلال وتوابعه
التي أستمرت إلى يومنا الحالي وما النتيجة التي فيها العراقيون اليوم عامة وأهالي الانبار خاصة ألا نتيجة وقوعهم في ذات الفخ الطائفي الذي نصبه السياسيون لهم مع أستذكار مواقف البقية من مدعي المرجعية والقيادة من الموجودين اليوم الذين صمت أذانهم وأخرست ألسنتهم حتى تخلوا عن أهالي الانبار والفلوجة في شدتهم وكأنهم ليسوا بعراقيين وما بيانات السيد الصرخي الحسني دام ظله من قبل الانتخابات وما جاء فيها من بيانات ونصح وأرشاد ألا تشخيصا للواقع السياسي في العراق عموما من خلال الحاجة الماسة إلى أستنهاض العراقيين الاصلاء الشرفاء ذوي الكفاءات العلمية من العراقيين الاصلاء لكي يتصدروا مصدر القرار حتى يعبر العراق وشعب العراق إلى بر الأمان ومن اجل غلق كل الطرق والمنافذ أمام
السراق والفاسدين من الوصول إلى دكة المسؤولية ومصدر القرار لكي يخرج العراق من كل الأزمات والكوارث السياسية المفتعلة من قبل الفاسدين والسراق المتربعين على عرش السلطة وكان موقف سماحة السيد الصرخي موقفا موحدا مع كل أبناء الشعب العراقي بكل أطيافه فهو لم يفرق بين طائفة أو أخرى بل كان قلبه يتقطر حبا وخشية على شعبه وعلى بلده لهذا نراه يتصدى للصغيرة والكبيرة من اجل توضيح ما آلت إليه الأمور والتحذير من الفتن الطائفية التي يحيكها المتآمرون والذين يريدون تأجيج الموقف وكان من بين تلك المواقف هو تحريمه للتهجير الطائفي وتحريمه لدماء أبناء العراق من الطرفين فقال في بيان رقم 31 ما نصه (
1- نؤكد شجبنا واستنكارنا ورفضنا وإدانتنا للحقن والتعريق والتعميق والجذب والتقسيم الطائفي ولكل قبح وفساد من إرهاب وتهجير وترويع وتشريد وخطف وتعذيب وغدر وقتل وتمثيل وتشويه وتفخيخ وتهجير ، تعرض ويتعرض لها أبناء شعبنا العزيز (الكرد والعرب والتركمان ، المسلمون والمسيحيون ، السنة والشيعة ، العلماء والأساتذة ، الأطباء والمهندسون ، المدرسون والمعلمون والطلبة ، الموظفون والعمال والفلاحون ، النساء والأطفال والشيوخ والرجال) في المساجد والحسينيات ودور العبادة والعتبات المقدسة والمؤسسات والدوائر والمساكن والأماكن العامة والخاصة
2-كما نعلن ونعلن ونشدد ونؤكد شجبنا وإدانتنا وأسفنا وحزننا على الفضائح والفواجع والكوارث والقبائح والمفاسد اللاأخلاقية للمحتلين وغيرهم والتي حدثت وتحدث على الشرف والعفة العراقية العربية الإسلامية الإنسانية وأخرها (المعلن والمكشوف) ما حصل من مفسدة اغتصاب في المحمودية ) .
) http://www.al-hasany.com/index.php?pid=71

( وفي نفس الوقت نرى الصمت المطبق من قبل المراجع الآخرين وعلى رأسهم السيستاني الذي لم يحرك ساكنا إزاء ما يحصل لإخواننا
في الرمادي والفلوجة بل حتى في محافظات الوسط والجنوب من تراكمات في المفاسد التي أوجدها السياسيون من نهب للثروات والأموال وملفات الاختلاس التي صدمت حتى المنظمات الدولية لكثرتها وتشعبها وضياع وتهريب رؤوس الأموال إلى جهات أخرى ودول أخرى في حين يعيش الشعب انعدام الخدمات والضياع والعوز والحرمان والسبب هي تلك المرجعيات التي سلطت هؤلاء الفاسدين على رقاب الشعب من خلال دعمها لقوائم المفسدين والطائفيين في
مسلسل الانتخابات التي جرت في العراق ..... وهذه دعوة خالصة أخوية أوجهها إلى أهلنا الشرفاء في فلوجة الخير والمقاومة والانبار والعراق عامة إلى الإصرار على المطالبة بحقوقهم والثبات عليها من خلال الطرق الأخلاقية التي ينص عليها القانون وعدم فسح المجال إلى بعض المنتفعين والمتسلقين إلى جر تظاهراتهم ومطالبهم إلى شخصيات هي جزء من الحكومة بل الإصرار على المطالبة بالحقوق العامة للناس من خدمات ووسائل الخدمة عامة والحقوق الخاصة من خيرات العراق المنهوبة من قبل سياسيين سراق فاشلين
http://www.al-hasany.com/vb/forumdisplay.php?s=&daysprune=&f=375


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • سمير السامرائي | 2013-01-09
    حيا الله اهل الانبار الابطال النشامى الشجعان وحيا الله كل عراقي شريف وحيا الله رجل الدين العراقي العربي الشيخ الصرخي البطل وحيا الله مواقفه الوطنية والانسانية والاسلامية بتوحيد الصف العراقي من الشمال الى الجنوب تحت راية العراق 
  • الاستاذ عبد الغفار - مصر العربية | 2013-01-02
    حيا الله اهل الانبار الابطال النشامى الشجعان وحيا الله كل عراقي شريف وحيا الله رجل الدين العراقي العربي الشيخ الصرخي البطل وحيا الله مواقفه الوطنية والانسانية والاسلامية بتوحيد الصف العراقي من الشمال الى الجنوب تحت راية العراق
  • أ. عبد الرحمن الكبيسي | 2013-01-02
    مرجعية السيد الصرخي مرجعية رسالية تفاعلية وهيفريدة من نوعها وتمثل امتداد حقيقي لنهج المصلحين والصالحين والأولياء والأئمة والمرسلينفي وقوفها إلى جانب الشعب والإسلام والدين والعرض والأرض بالإضافة إلى ما تملكه منعلم منقطع النظير  على الخلاف التام مع المرجعياتالتي يصح أن نسميها المستوردة  فهي مرجعياتشكلية خالية من كل محتوى علمي أو وطني أو إسلامي مرجعيات المصلحة الشخصية  وهذا انسباسم لها
  • الاستاذ صبري العجيل | 2013-01-02
    السيد الصرخي مثل دور القائد والمرجع  للامة الاسلامية كافة بعد ان كان مصدر تشريعه  القران الكريم وكلام الرسول الخاتم واهل بيته وهذا المصدر يحكم جميع المسلمين ومواقفهم ولم يقتصر على طائفة معية بل يحكم الانسانية جمعاء لما يتمتع به من نظام امثل لتنظيم الحياة لذا نرى تفاعله مع كل المواقف في العراق وخارجه الدينية والسياسية وهذه سمة المرجع الحقيقي . اما السيستاني فقد تقوقع على الجانب الطائفي السياسي الامر الذي دفعه الى تشريع كل ما من شأنه ان يصب في هذا المجال حتى لو خاف كلام الله ورسوله واهل بيته وهذا ما حصل بعد ان اعتبر القوات الامريكية صديقة ودعم حكوماتها الفاسدة وهذا يدل بجلاء على انتحال صفة المرجع زورا وبهتانا .   
  • الاستاذ عبد الجبار صبار الكبيسي | 2013-01-02
    الى الان احتفظ بسخة من بيان المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني تحت عنوان (فلوجة الخير والمقاومة) اعتز واتشرف وافتخر بالعراق والعراقيين على سائر الدول العربية وغيرها بان الوحدة والالفة بصدق وحق ونيات صافية متحققة بين السنة والشيعة في العراق بفضل رجل الدين العراقي العربي الصرخي الحسني الشجاع العالم من خلال بياناته المتكررة التي تصدر منه في وحدة العراق وحمايته من التقسيم واحترام الارواح وحفظ دماء الشعب وتحت اي عنوان (دين او معتقد او طائفة او...) كانوا . 
  • عثمان | 2013-01-01
    وفقكم الله لكل خير ايها الوطنيون الشرفاء لمواقفكم الوطنيه المشرفه برفضكم لكل اشكال الفساد ولافساد والعملاء والخونه والرتشين والسراق الذين سرقو ونهبو ثروات وخيرات العراق 
  • حامد الشريفي | 2013-01-01
    حيا الله اخوتنا اهل الغيرة و الحمية اهل الانبار اهل الكرم و المضايف و حيا الله الفلوجة مدينة المساجد حيا الله الابطال اخوتي علينا الصبر و المرابطة حتى  تتحقق المطالب جميعها و لا يمكن لهكذا حكومة ظلمت شعبها ان تستمر بهذه الطريقة من السرقات و انتهاك الحرمات و الشعب في سبات فهاهو الوقت المناسب لنقف وقفة رجل واحد من اجل مستقبل افضل لابناءنا
  • سامي محمد | 2013-01-01
    مواقف السيد الصرخي الحسني مواقف المرجع الغيور الشريف العراقي العربي الاصيل على ابنائه
  • د. فؤاد السمرمد | 2013-01-01
    اليوم العراق بحاجة الى هكذا نفس وروح وطنية قوية ضد كل التيارات الخارجية التي لا تريد الخير للعراق ولا نستغرب حقيقة هذه المواقف من الاخ العراقي الصرخي الحسني فهو واتباعه ومن مدة طويله  يرفضون ويتظاهرون ويقفون بوجه السراق ويقولون كلمة الحق وينتصرون للمظلومين بغض النظر عن قوميته او طائفته ، فتحية اجلال واحترام الى الاخ الغيور العراقي السيد الصرخي واتباعه الشرفاء
  • حسين البدري | 2013-01-01
     نؤكد شجبنا واستنكارنا ورفضنا وإدانتنا للحقن والتعريق والتعميق والجذب والتقسيم الطائفي ولكل قبح وفساد من إرهاب وتهجير وترويع وتشريد وخطف وتعذيب وغدر وقتل وتمثيل وتشويه وتفخيخ وتهجير ، تعرض ويتعرض لها أبناء شعبنا العزيز (الكرد والعرب والتركمان ، المسلمون والمسيحيون ، السنة والشيعة ، العلماء والأساتذة ، الأطباء والمهندسون ، المدرسون والمعلمون والطلبة ، الموظفون والعمال والفلاحون ، النساء والأطفال والشيوخ والرجال) في المساجد والحسينيات ودور العبادة والعتبات المقدسة والمؤسسات والدوائر والمساكن والأماكن العامة والخاصة
    2-كما نعلن ونعلن ونشدد ونؤكد شجبنا وإدانتنا وأسفنا وحزننا على الفضائح والفواجع والكوارث والقبائح والمفاسد اللاأخلاقية للمحتلين وغيرهم والتي حدثت وتحدث على الشرف والعفة العراقية العربية الإسلامية الإنسانية وأخرها (المعلن والمكشوف) ما حصل من مفسدة اغتصاب في المحمودية ) .
  • العراقي | 2013-01-01
    نعم ها هو المرجع العراقي الاصيل الذي يشعر بكل ألم العراقيين من من جنوب الى شمال العراق
  • احمد | 2013-01-01
    نؤكد شجبنا واستنكارنا ورفضنا وإدانتنا للحقن والتعريق والتعميق والجذب والتقسيم الطائفي ولكل قبح وفساد من إرهاب وتهجير وترويع وتشريد وخطف وتعذيب وغدر وقتل وتمثيل وتشويه وتفخيخ وتهجير ، تعرض ويتعرض لها أبناء شعبنا العزيز (الكرد والعرب والتركمان ، المسلمون والمسيحيون ، السنة والشيعة ، العلماء والأساتذة ، الأطباء والمهندسون ، المدرسون والمعلمون والطلبة ، الموظفون والعمال والفلاحون ، النساء والأطفال والشيوخ والرجال) في المساجد والحسينيات ودور العبادة والعتبات المقدسة والمؤسسات والدوائر والمساكن والأماكن العامة والخاصة
  • عبد الله | 2013-01-01
    الفلوجة الغيارى الابطال لم ترعبهم امريكا بجروتها فكيف بجروع مثل المالكي ..نحن له ولازلامه  ونشكر كل وطني غيور وقف معنا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق