]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

أعــــاصيــــــر

بواسطة: قيس العُمــــــري  |  بتاريخ: 2013-01-01 ، الوقت: 17:15:24
  • تقييم المقالة:
لــــــــــم أعـــــد قــــادراً علــــى مجابهـــــــــة الأعـــاصيـــــر ... فمــــا زالـــت تعصـــفُ بجســـدي النحيــــل ترميـــــــــه يمنـــــةً و يســــره .. تـــوهمـــــه بأنهــــا ستـــوصلـــه الـــى بـــر الأمـــان ...بـــــرُّ الأمـــــان نعــــم ستصــــلُ اليــــــه ولكـــن بمفردهــــــا فلـــن تحتـــويك معهـــــا فجســـــدك قد اصبــــــحَ أشــــلاء ...

ســــأسلك طــــريقـــاً أخــــر ... ســـأكون بمفردي حـــاملاً أمتعتـــــي علــــى كتفــــي .. متجهـــــاً لمكـــــانٍ يـــأويــــني .. يكـــون أكثــــر طمـــأنينـــةً و سكيــــنه .. ســـأريح قلبـــي .. وســــأكبح جمـــــاح مشــــاعري فقــــد فاضت فــــي زمــــن لُعنـــــت فيـــه ...
سترتـــاحيــــــــن منـــــي ايتهــــا الريـــــح فلــــن تظطـــــري لأن تــــوقدي نفســـــك لتدفعيــــني عنـــــك بعيــــــــــداً ...

لـــــــن يـــــكون هنــــاك أقــــاويــــل جديــــــده ترويهـــــا للشجـــــر والحجـــــر عنــــي ... قـــولـــــي لهم انــــي قــــد مت وانـــــك قد دفنتنـــــــــــي وســـط الغيــــــوم وانـــــه لــم يبقى منــــــــى ســـــوى قلمــــــــي يبلغُ مــــن يســــأل عنـــــي انــــــي هنــــاك ...

لــــن أســــــدَّ طريــــــقك بعــــد الآن .. لــــن أكــــون عقبـــــةَ مسيـــــرك ... سيــــري فدرب الله واســــــــــع .. يركــــبُ فيـــــه أشكــــال كثيــــره غنيــــةٌ وفقيــــــره .. سعيـــدةٌ وتعيســــــه .. حقيــــــرةً وعفيفــــه ..إختـــــاري من تلك الأشكــــال مــــا تشـــــائين فلك عنـــــــــانٌ مطــــلق ..
                                                              قيس العُمـــــــري
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق