]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عصفورتي

بواسطة: Ahmad Hasan  |  بتاريخ: 2011-08-27 ، الوقت: 22:17:46
  • تقييم المقالة:

        عصفورتي مذ هجرتني وأنا لا أحس بمن حولي وتخالطت علي الأوقات والأرقام وما عدت أميز الليل من النهار فلا حاجة لي للوقت بدونك .. ولا حاجة لشروق شمس النهار دون أن يبدأ بإشراقة وجهك  ويجلب معك ريحا ربيعية .. ولا حاجة لظلام الليل بعد الآن .. فقد كان يسترك عن عيون الآخرين من أن تراك فتأخذك مني ... فما عساي أفعل بالليل وظلامه ؟؟ هل أحجب دموعي عن الآخرين ... وما يهمني من الآخرين ؛ فأنتِ همي الأكبر ! وماذا أفعل بالنهار ؟؟؟ هل افعل كما يفعل الآخرون ؟؟؟ وقد تعودت أن أفعل كل شيء معك ... أنا لا أستطيع الأكل  كباقي البشر ... فقد عودتني أن تطعميني بفمك الصغير ... وأن تسقيني من فمك ... لقد نسيت كيف يأكل البشر فقد علمتني الأكل على طريقة العصافير ... والشرب على طريقة العصافير ... لم أعد أقوى على غيابك ... لم أعد أقوى على هجرك وفراقك .. ألست حبيبك ؟! أهكذا يفعل الحبيب بحبيبه ؟! ألم تأخذك بي رحمة أنسيتي وعدك لي ؟؟؟

         عصفورتي.... أنا جائع جدا فمتى ستطعميني ؟؟ متى ستجلبين لي الحلوى كما كنتِ تفعلين ؟؟ ألا تعلمين أني لا آكل طعام أحد سواك ؟؟ ألا تعلمين أني لا أعشق إلاّك ؟؟

     عصفورتي ...هل وجدتي عشا آخر ؟؟ هل هو دافئ كعشي  ؟؟ أم تراه أدفأ ؟؟ أم تراني أظلمكِ ؟؟ ليتني كنت أظلمك ؟؟

         عصفورتي ألا يصلك صوتي ؟؟  أم أنك لا تميزين صوتي ؛ فالأصوات حولك كثيرة ؟ ومن أنا لتسمعي صوتي أو تجيبيني ... فأنا لست سوى عاشق بائس وبلا أمل ....  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق