]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مسخرة فى ليلة رأس السنة؟!!!

بواسطة: سحر فوزى  |  بتاريخ: 2013-01-01 ، الوقت: 13:19:23
  • تقييم المقالة:


 

مسخرة فى ليلة رأس السنة؟!!

كأى زوجة مصرية أصيلة ..تركت الرومانسية اللى ما تأكلش عيش لأصحابها..ولأنها مؤمنة بأن أقصر طريق لقلب الراجل هو معدته... قررت (أم حمادة) الإحتفال بعيد رأس السنة على طريقة (أكلنى شكرا)..... حضرت عدة الإحتفال.. المكونة من ...بطة سمينة ، وصينية رقاق، مع دقية محشى كرنب ، ولم يبخل زوجها المصرى الأصيل (أبو حمادة) على أهل بيته بباقى تحويشة العمر اللى دكنها فى الخباثة... من ورا أم حمادة ، لزوم مصاريف القعدة على القهوة والسندويتشات المتينة فى الشغل .. إشترى ربع لب على سودانى (مشكل يعنى) ، مع لتر حاجة ساقعة ...دخل البيت محمل،  لقى الشقة ممسوحة بجاز على فنيك ، وأم العيال لبسه الجلبية القطيفة أم (ترتر) و (خرج النجف) ،إبتسم وقال : ليلتنا زى الفل ، وبعد ما أكلت أم حمادة معظم البطة ، دخلت تحت البطانية ، وهى بتتنفس بصعوبة شديدة  ، ومابقاش باين منها غير إيدها اليمين، اللى كانت تخرج لتغيير القنوات ، وترجع تختفى تانى بأقصى سرعة ، وكل شوية تنادى ...حد يجيب لى أشرب...حد يعمل لنا شاى بلبن..حد يناولنى اللب والسودانى..إوعوا ياعيال تخلصوا الحاجة الساقعة ..أبوكم جابها ومادقهاش..وفجأة نادت على إبنها الصغير: تعالى بسرعة ياواد ياحمادة... شوف العيال النضيفة اللى بتحتفل برأس السنة..مش أنت يامنيل ؟..أهم جايبينهم فى التليفزيون أهو .. قعد الواد جنبها يتفرج على المذيعة اللى سألت الأطفال فى الأستوديو.. سؤال آخر مسخرة : أنا عايزة أعرف إيه اللى مقعدكوا فى مصر لغاية دلوقت؟ ، ولو جت لكم فرصة حتسيبوها وتهجوا؟ برطمت أم حمادة ، وحركت شفايفها وقالت: إيه الست دى ؟..حد يسأل العيال سؤال زى ده.. فى ليلة مفترجة...هم قاعدين على قلبها؟ ..بدأ الأطفال يجاوبوا ..واللى يقول مش عايز أقعد ...تقول له فى خبث: ليه ياحبيبى كده؟ يقول لها أصلى مش عجبنى الرئيس ده ...(تكركع ) من الضحك وتقول له وإيه كمان...يقول لها : أصل البلد دى بقت مقرفة...( تسخسخ) على نفسها من الضحك من كلامه ...تنتها على كده لغاية لما بنت غلطت ، و قالت لها أنا بقى عايزة أقعد فى مصر ...طنشت المذيعة اللى ظهر عليها الغضب إجابتها، وكأنها ما قالتش حاجة ، وحطتها فى دماغها ، وكل شوية تقول لها : أقعدى مكانك بدال ما أخرجك بره...والبنت تعاند ...لغاية لما وقفت لها على إيديها فى وسط الأستوديو ...راحت المذيعة مصرخة: ياجماعة ..حد يجى يآخد البت دى من هنا ، ويخرجها بره..ضحت أم حمادة من تصرف المذيعة الغريب ، وقالت يعنى مش أنا بس اللى بأزهق وبأصوت من العيال.. أهى الست المذيعة.. ما طاقتهمش ربع ساعة على بعضها  وقربت تنكش شعرها منهم ...لأ وكمان عايزاهم يسيبوا البلد كلها ويمشوا ...طيب يروحوا فين؟.. خلاص يبقى اليهود يجوا يقعدوا فى البلد ، والعيال تسيبها لهم وتمشى!!...غيرت القناة ..وفجأة رجعت نادت على إبنها التانى...ياواد يا سونه: تعالى إلحق... جايبين أوكة، وأورتيجا ،وشحته كاريكا فى التليفزيون ...مش دول اللى إنت بتموت فى أغانيهم...وبتقعد ترقص رقصك (البيئة) عليها...ياصلاة النبى ...باينها سنه بيضا علينا ياولاد ... وفجأة إفتكرت إنها نسيت تآكل من الموز اللى كان جايبه أبو حمادة مع السودانى...ندهت: ياعيال... حد يجيب لى الموز بسرعة ...عشان أنا ناوية أسهر لكم النهاردة لغاية الصبح...وقبل ما تكمل كلمتها كان الريموت وقع من إيدها ، وشغلت الإستريو ...بالذمة مش ده إحتفال آخر مسخرة؟!!! 

                                             بقلم / سحر فوزى / كاتبة وقاصة مصرية /1 /1 /2013

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق