]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

دُموعُ التِّمْساحِ .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-01-01 ، الوقت: 10:21:17
  • تقييم المقالة:

 

في قصص الحيوانات ، يُحْكَى أَنَّ تِمْساحاً ظلَّ لأَيَّامٍ طويلة كامناً في بِرْكَةٍ من الوَحَلِ ، يتربَّصُ بِفَريسَةٍ ، وفي لحظةٍ اقترب غزالٌ صغيرٌ من البِرْكةِ ، فانْقضَّ عليه التمساحُ ، وتَمكَّن منه تماماً ، وقَضمَ منه قَضْمةً مُميتَةًً ، ثم تَركَه لبُرْهَةٍ ، وأَفْلتَ من عينيه دَمْعتين كبيرتين . فاقترب منه صَديقُه طائر الصرو الصغير ، الذي يَدُلُّه على الفريسة ، وسأله :

ـ ما الذي يَدْعوك إلى البكاء يا صديقي ، وقد نِلْتَ من فريستك ؟!

فأجابه التمساح :

ـ لسْتُ أبكي عَطْفاً على الفريسة ، ولكن أَبْكي على الأيَّامِ العَصيبةِ التي قَضيْتُها في الوَحلِ !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق