]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جبروت المواطن العراقي ومظلومية الحكومة

بواسطة: حيدر فوزي الشكرجي  |  بتاريخ: 2013-01-01 ، الوقت: 10:00:20
  • تقييم المقالة:

ما زالت الحكومة العراقية المسكينة تعاني من كثرة مطالب الشعب العراقي واعتراضاته المستمرة على قراراتها الحكيمة، يجب ان يدرك الشعب ان جميع المشاكل التي يعاني منها العراق سببها هو وليس المسؤولين المساكين فبالنسبة للسيطرات والازدحامات في الشوارع فقد اتضح ان المواطن يقوم بتفجير نفسه وقتل اخوته نكاية بالحكومة كما ان اعتراضاتهم المستمرة على جهاز كشف المتفجرات تسببت في اعتقال مخترع الجهاز البريطاني المسكين لذا فالتشديد واغلاق الطرق هو عقاب عادل لهذا الشعب الظالم.

وبالنسبة للكهرباء فقد وصل الموضوع ان المواطن يعرض نفسه للصعق بالكهرباء حتى تتعطل المحولات الكهربائية المستوردة من اسواء المناشئ لدعم شعوب تلك الدول الفقيرة بل يقوم بضرب الأبراج الكهربائية التي لا تستطيع تحمل الرياح بسبب رقة معدنها والتي استوردتها الحكومة لنفس السبب السابق.

اما الطامة الكبرى الحصة التموينية فما الضير من امتلاء جيوب بعض المفسدين بالأموال المخصصة للحصة؟ وكيف يتجرأ المواطن على طلب محاكمتهم و ادانتهم مما يسبب للحكومة حرج شديد بما ان اكثرهم ممولين مهمين لحملاتها الانتخابية؟

لهذا فأاقل رد هو الغائها واعطاء المواطن الجاحد بدل سيؤخذ منه اضعافا لعدم السيطرة على السوق العراقية.

ولهذه الاسباب كلها ممكن ان اعطي اقتراحا لمسؤولينا الحاليين هو تركنا وعرض خبراتهم الكبيرة لبلدان اخرى قد تكون شعوبها في امس الحاجة لهم ولقراراتهم النيرة (يلة بلكت يصدكون ويسوها صدك ونخلص منهم)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق