]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رد على مقال الصّالون الأدبي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-01-01 ، الوقت: 05:01:16
  • تقييم المقالة:

ومع تباشير هذا العام الجديد أحيي صاحب القلم الصارخ والحرف الحنون,وأقول :

كلمات قصيدتك هي نجوم تتلألأ في السّماء وتفرح قلوب العذارى والنساء أجمعين,

ومعانيها لا تفسّر إلا في قلوب العاشقين والمحبين والمدركين للأحاسيس والمشاعر السّامية.

هي شمس تتوهج في النّهار تبث الدفء وتنير الدرب لكل من يملك قلبا" كبيرا" يتسع لحماقة العشق ولرصانة الحب.

هي بدر يضىء ليالي الشعراء ويلهمهم ليرحلوا إلى أمكنة الخيال ويحرك لهم الهام الشعر وابداعه.

كلماتك ليست كالكلمات بصماتها سوف تبقى تذكر القاصي والداني بأنّك شاعر للحب وللغزل وللرومانسية وللحياة وللدين

مخضرم أنت يا شاعر تونس الخضراء لأنّك توازي بين تقاليد الاجداد وانفتاح الأحفاد...

كنت قد سئمت من قراءة الشّعر القديم واستصغرت ما يسمى بالشّعر الحديث والآن عندنا في هذا الزمن من ننتظر شعره 

ونطرب لكلماته التي تحيي فينا كل الحب والحنين.رافق الحب قلمك وريشتك وأناملك ودامت دواتك تفيض حبرا" يخط لنا 

أروع ما صيغ ويصاغ عن العشق والحب والهوى.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق