]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

حكاية النضال

بواسطة: الحسين أعمر  |  بتاريخ: 2013-01-01 ، الوقت: 01:30:04
  • تقييم المقالة:

ما نيل المطالب بالتمني * ولكن تأخذ الدنيا غلابا هكذا حكوا عن قصة أخذ الحقوق ، تلك القصة التي أصبحت في عالمنا اليوم بالتمني فحسب ، وأصبحت توصف بالفوضى والتشويش وتعكير الأجواء والبحث عن المشاكل ، ويوصف أصحابها بأوصافها. إنــها حكاية النضال وأخذ الحقوق ، من المعروف في قاموس الصراع مع الحياة وتجاربها أن الحقوق لا توهب ولا تعطي وإنما تأخذ وتتنتزع ، ولا يختلف اثنان علي أن النضال هو الخيار الأسمى والنبيل لأخذ تلك الحقوق ممن يتمسكون بها ـ لا لشيءـ سوى أنه ليس من عادتهم تقديم تلك الحقوق علي طبق من ذهب لأصحابها دون جهد وعناء.
والنضال لابد له من تكاتف الجهود والسير في طريق واحد لكي يجد كل ذي حق حقه ويأخذه باستحقاق وليس من المفروض أن يكون ذلك الطريق مفروشا بالورود وعلي جنباته أضواء تهدي سالكه ، بل قد يكون مفروشا بالأشواك علي مختلف أصنافها وتحاول تلك الأشواك إعاقة السير علي ذلك الطريق ، ومظلم يكاد سالكه لا يهتدي، لكن الاستمرار عليه يؤدي إلي نهايته بلا شك وفي نهايته سيكون النور والنصر والفرح والحقوق. وذلك السير والصبر يسمى "النضال" والمتمسك به لاشك منصور وحقوقه بين يديه.
ولا يعني كثرت النقابـات الباحثة عن الحقوق وازدهار الطالب ورسم الطريق لــه ، أن تخلف وتكون الهوة بينهما متسعة وخطيرة، فمهما اختلفت أهداف تلك النقابات وأساليبها في تحقيق الهدف فإنها تتقاطع في نقطة مهمة تكفي لتجنب ذلك الخلاف، والإختلاف كما يقال: " لا يفسد للود قضية" بل يؤدي إلي الصواب، ومادام لطالب ميزة عن باقي أصناف المجتمع فإنــه من الأولي أن يفرق بين الخطأ والصواب بين من يخدمــه بحق ومن لا يخدمـه ، ويكون حريصا علي اخذ حقوقه ولوأدي ذلك به إلي مسائل قد تبدو خطيرة في ذهن البعض وللوهنة الأولي لكنها تؤدي إلي ما تحمد عقباه وأي عقبي أجمل من أن يجد الطالب حقوقه، ويكون عند حسن ظــن أحـــلامه ولا تتحول أحـلامه إلي كوابيس بسبب أناس يحتاجون إلي من يأخذ من عندهم حقه.
ومــا استعصي علي قوم منال * إذا الإقـدام كان لهم ركــابا 

ـ وانثر شراعك في بحر النضال وسر 
                            ترعاك عين الذي قد أبرأ النسما.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق