]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حبٌ في غربة لـ وطن

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2012-12-31 ، الوقت: 22:07:58
  • تقييم المقالة:
حبي لكِ لم ولن ينقص يوماً ،،،،،
لكنني كما أُجبِرتُ على الإغتراب عن وطني ،،،
الذي قد يُسلب مني فلا أعود إليه ،،،،،،
قد أُجبرُ على الإغترابِ عن عينيكي ..
فلا أستطيعُ أن أغرق فيهما..
كما كنتُ أحلمُ لآخر العمر...

هكذا كانت كلماتهُ...
تجعلكَ تنزفُ دونَ أن تشعر...
فكم أُشفقُ عليها فقد بقيَتْ رغم نهاية كلماتهِ ..
تسكنُ في عينيه..
وتعشقه وطناً رغم غربتها فيه...
علّ الجراح يوماً تندمل ويكون فيه للقاءٌ مكان...
علَّه يوماً يكون قريب...
بغض النظر عن أي نهاية..
فوجودهُ بخيرٍ يكفي..
ولا يهمُ سواه أيّ بداية..

https://www.facebook.com/KHawater.OnthaHaera


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق