]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مرسي أبطل شرعية مجلس الشورى بتعييناته الهزلية

بواسطة: إبراهيم الشبراوي شوالي  |  بتاريخ: 2012-12-31 ، الوقت: 14:36:41
  • تقييم المقالة:

بقلم | إبراهيم الشبراوي

الأساس الفقهي والدستوري لمبدأ التعيين في المجالس النيابية، الغرض منه أن يستطيع الرئيس تعديل الموازيين الانتخابية التي تكون قد أفرزت أو أقصت طوائف أو أحزاب نتيجة الصراع في البرلمان، ويستطيع (الرئيس) بالثقة التي أولاها الشعب له تعديل الموازين وتحقيق الإنسجام في المجتمع لا أن يُرجح كفة طائفة ممثلة بالفعل في المجلس النيابي.

الرئيس {مرسي} خالف العرف والدستور بتعيينه أشخاصًا من جماعته أو ما يطلقون عليه "حزب الحرية والعدالة" في مجلس الشورى، وكذلك تعيينه أشخاصًا من السلفيين "حزب النور"، فكان عليه قبل اتخاذ تلك الخطوات مراجعة المفهوم الحقيقي والغرض الرئيسي الذى من أجله سمح المُشَرِع أن يقوم الرئيس بتعيين اشخاصا في المجالس النيابية.

المطالبة الشعبية ببطلان تعيين كل من تم تعيينه من الاحزاب الممثلة في مجلس الشورى لابد من أن تتصاعد ليتم العمل على تغييرها كي يُراعي الرئيس الدستور ونية المشرع، الذى أعطاه هذا الحق، لا أن يستغله لصالح احزاب بعينها أو أن تكون مكأفاة لفصيل موالٍ له.

مرسي كان عليه الاختيار من المجتمع حين رفضت الأحزاب المشاركة، بالتركيز على أفراد آخرين من خارج الأحزاب التي رفضت، وألا يلجأ لتعيين أو مكافأة أناسًا بعينهم أوصلت مجلس الشورى الحالي لمجلس باطل باطل بالتعيينات التي اقرها.


مقالة بقلم الدكتور ابراهيم الشبراوي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق