]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عمرٌ آخر

بواسطة: حواء الحمزاوي  |  بتاريخ: 2012-12-31 ، الوقت: 13:10:30
  • تقييم المقالة:

و لماذا قد أحزن لنقصان عمري ، و لما قد أفرح لحلول عام جديد ، فكل الأعوام متشابهة.. 
تنتفخ عادة بالخراب .. تمر مسرعة و كأن الوقت فيها أسر بسلاسل من بخل..
لماذا قد أتمنى من جديد ، و الأحلام تظل كما هي جامدة مرمية على خطواتي العاجزة ، ما تزال تنتظر ساعي الحب منذ عمر بليد ،أراه ينكمش و يتضاءل في كل لحظة ؟ 
لماذا قد أبكي ؟ و هل اضافت لي الدموع شيئا ؟ و لما قد اضحك ما دام لا يأتي بالفرح ؟ 
و لما قد أفرح و الموت في الأرض يتناسل و يشمر عن ذراعيه لاصطياد ما تبقى من الأموات..
هههه عام و آخر و القافلة مقفرة ، و العدم يعبث بالانسانية .
عام و آخر ، و لا قلب في البقاع ينادي ، كفى موتا ، فقد سئمتنا الجثث التي تلبسنا في غباء ..
عام و آخر ،و بينها الانسان حائر ، جائع ، .. 
عام و آخر و آخر و آخر ..و السلام مازال يغادر الى حتفه ..و البشر مطمئون بالألغام المثبتة على أقدارهم ..
عمر و آخر ..و لا نقدم لأنفسنا الا التجاعيد ، و الهراء المتطاير من هنا و هناك ...
لكل من يؤمن بأنه قدم لنفسه شيئا ، أقول ,,كل عمر و أنت انسان .

. بقلم / حواء الحمزاوي 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق