]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

2013... ( هذا المقال هدية للأديبة اللبنانية لطيفة خالد )

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-12-31 ، الوقت: 11:14:50
  • تقييم المقالة:

 

شَرعَ كثيرٌ من الناس يُهنئون بعْضَهم بَعضاً بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة ..

واختارت فتياتٌ بطاقاتٍ جميلةً ملونةً ، فيها زهورٌ ، وورودٌ ، وشموعٌ مضيئةٌ ، وبَعثْنها لصديقاتهن وأصدقائهن ..

ورسمَ شبانٌ قلوباً بأحجام متفاوتة ، رمزاً للحب والأمل ، وأرسلوها إلى حبيباتهم ، عبر مختلف وسائل الإيصال والاتصال ...

وعمدت وسائل الإعلام ، والمرئية منها خاصة ، إلى بَثِّ أغاني مرحةٍ ، وصورٍ مُبْهجةٍ ، على مدار اليومين السابقين للسنة الجديدة ...

وهناك جهاتٌ قررت إقامة حفلات ، وسهرات ، عامة ، وخاصة ، وخاصة جداً ...

ويبدو أن الجميع سعداءُ ، ومطمئنون ، و)الحياة بَقَى لُونْها بَمْبِي ... ) !!

أَحَقّاً الحياة المعاصرة بهذا اللون الجميل ، وبهذه الصور الرومانسية الحالمة ، والناس يشعرون بهذه المشاعر الراضية فعلاً ؟!

ألا توجد مناطق في العالم الحياة فيها ( لونها بُومْبْ ) ، والعين لا تقع فيها إلا على مناظر الدماء والأشلاء ، ومشاهد الخراب والدمار ؟!

ألا يوجد بشرٌ ليس من أمانيهم أن يحتفلوا ، ويتغنوا ، ويرقصوا ، بل أن تحتويهم بيوت آمنة ، فيها طعام وفراش وسكينة ...؟!

ألا يوجد أطفال أبرياء ، وجدوا أنفسهم محرومين من طفولتهم ، مخْدوشين في براءتهم ، مغبونين في أيامهم الحاضرة والقادمة ، غاب عنهم آباؤهم ، أو أمهاتهم ، أو أشقاؤهم ، وانطفأت جذوة الأمل في قلوبهم الطرية ، وخمدت الفرحة في نفوسهم الغضة ، بعد أن وجدوا أنفسهم أيتاماً ضِعافاً ، ومُشرَّدين في الشوارع والحارات ؟!

ألا يوجد رجال ونساء ، كانوا محظوظين في حياتهم ، كرماء في عيشهم ، أعزة بأوطانهم ، وفي ساعات من الشقاء والظلم ، ألفَوْا أنفسهم بائسين ، مُهانين ، أذِلَّةً عند أَهْونِ خلْقِ الله ؟!

ألا يوجد الكرب .. والضيق .. والظلم .. والفساد .. والحروب التي لا تقضي على الحُكَّام الذين يُشْعلون نيرانَها ، بل تهلك الناس الأبرياء ، الذين لا يملكون رصاصة واحدة في جيوبهم ؟!

كُنَّا نَوَدُّ أن نفرح نحن أيضا ، ونبتهج بحلول السنة الجديدة ، ونشارك المُحتفلين سعادتهم وأفراحهم ، ونُردِّدَ معهم : «هَابي نْيُو يير» ، ولَوْ أنها بالإنجليزية ، ولكن لم نستطع فِعْلَ ذلك ؛ ففي النفس غُصصٌ مُرَّةٌ ، وفي القلب أحزانٌ سوداءُ تَضُخُّ في شَرايينه الرَّقيقة ، لم تَسْقط من روزنامة الأيام العربية الكئيبة ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق