]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ألورقة الأخيرة من عام2012

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-12-31 ، الوقت: 04:44:44
  • تقييم المقالة:

وأنا أنتزعها اليوم2012/12/31 الإثنين خطر على بالي النّاس المقهورين والمظلومين والتعساء

طفل يبكي وامرأة تلطم ورجل فقير معدم.وكيف لمغنية أن تقيم حفلة ولبشر يستمعون اليها وهناك من يموت ذبحا" وهو على بعد بضعة كيلومترات منا ,وكيف لبشر يسهرون منتظرين الدّجالين ليستبشروا بالعام القادم , ومن البشر من يحجز بما وفر من ماله على مدار السّنة ليصرفها على غانية راقصة.

لا أسألكم أن تتعمقوا في الإنسانية ولكن ألا يوجد جوعانين في بلدي ,ولا يوجد مرضى لا يستطيعون دخول المستشفيات حتى الحكومية.

 

يا جميع أبناء بلدي قليل مما تنفقون يساعد الكثير من المحتاجين.البطالة تربض بثقلها على مجتمعاتنا,والأخوة والأشّقاء السوريون والفلسطينيون ضيوفا" عندنا في البرد بلا مأوى ولا أبسط مقومات المعيشة.

كيف تضحكون وترقصون وتفرحون وهناك أطفال ذبحوا ونحروا ,كيف لا تتأثرون وهناك مساجد دمرت ومصاحف أحرقت..

يا ابن بلدي لا ادعوكم للطم الخدود ولا للصراخ ولا للعويل ولكن قليل من إنسانيتكم تسد رمق الجوع لكثيرين.......

ولأن الله أمرنا بعدم اليأس سوف نعمل بما اتيح لنا لنساعد من حولنا وسوف نقاطع الحفلات والتلفزيونات وكل أهازيج وزغاريد

الإحتفالات .على الأقل تضامنا" مع أهلنا في غزة وحمص ودرعا وحلب وحماة والتبانة ودمشق وكل البلاد العربية...

ودعاء أخير يا ألله أصلح أحوال المسلمين في كل مكان وأصلح ذات بيننا وألف بين قلوبنا ونجنا من الظالمين ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق