]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

سرُّ العيون العسلية

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2012-12-30 ، الوقت: 20:56:35
  • تقييم المقالة:
ولمروركَ أمامي سحرٌ خاص ...
أذوبُ... أموتُ ..
أشتعلُ بركان اشتياق..
وهل تعرفُ ما معنى العيون العسلية ...
هي عيناكَ يا حبيبي ...
أخذَتْ شهدَ العسل كلهُ وخَبَئَتْهُ في عيونكَ المخملية...
وكمْ أهوى الغرقَ في عينيك...
...
بلا مركبٍ ولا طوق نجاة...
ولا أريد من أحدٍ حتّى محاولة الإنقاذ ...
فهم لا يَدْرونَ روعةَ الغرق..
في هكذا بحرٍ لا أزرقَ بلْ عسليّ اللون..
ولا يعرفونَ معنى الموتِ هيَاماً وشوقاً..
في محرابِ عينيك.بل أجمل ما بـ الكَون...
أحبكَ كلمةٌ رسمتْها عيني ...
خبأتُها عِطراً في خزانتي تحيِيني كلَّ يوم...
تُمِيتُني كلّ لحظةٍ اغتراباً عن سحرِ العسليّ ويا لَهُ من لون...
فكمْ من عشقٍ يشبهك ..
جمعَ الحياةَ والموت ...
في ذات العشق...

https://www.facebook.com/KHawater.OnthaHaera


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق