]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عبث الشتاء / قصيدة

بواسطة: محمد سعدي القريشي  |  بتاريخ: 2012-12-30 ، الوقت: 18:47:57
  • تقييم المقالة:

 

يأتـــــي الشتاءُ مبكـراً عَبَثاً         فيُــثيرُ فـــيَّ حنينَ ما يشتــي

ويئــنُّ شبــاكي لأدمــــــعِهِ         فحسبْتُ أنَّتََهُ صــــدى صوتي

أحبيبتـــــــي لا تعجبي ابداً         فلقد عجبْتُ لما تعجَّبـــــــــتِ

يمضـــــــي بنا قدرٌ لآخرِهِ         وانا هنا املي بما يأتــــــــــي

كم قد وددْتُ العشَّ يجمــعنا       ظلماً نسمي العـــــــشَّ بالبيـتِ

عصفورتي لا تفـزعـي فأنا       خبأتكِ الاهدابَ في صــــــمْتِ

خلّلي المصـــير لكيفهِ فلـقد       طاب الحديــــــث لنا كما طبتِ

عينـــاكِ يا الفا احبــــــــهما       فضح الهوى ما عنــــي اخفيتِ

خدّاكِ يا مــولاتـــي عبدهما       ما بينهنَّ حياتي او موتــــــــي

هذا الشتاء الحلو يعجبنــــي       أتراكِ مثلـــــــــي فيهِ أُعجبتِ؟

قولي احبّكَ..او دعي طلبي       إنّي احبّكِ مثلــــــــــــــما شئتِ

كوني نسيما كوني عاصـفةً       إنّي احبّكِ كيفــــــــــــــما كنتِ

لفّي عليَّ يديكِ سيدتــــــــي       أنا في حنين يديـــــــكِ كالنبْتِ

ودعي اذّوبُ منــــكِ مُطْبَقَةً       يكفيكِ من اعصابــــــي ذوّبتِ

قالت:حبيبي لا تدللنـــــــــي       فأقول: عفوا!!..عيدي ما قلتِ

أتعبتي؟..استلقي على كتفي        كحمامةٍ..فحبيبتــــــــــي انتِ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق